الأخبار

تجدد الاشتباكات بين عناصر الفصائل المسلحة في سري كانيه والسبب!؟

بيركين حسون ـ xeber24.net

تجددت الاشتباكات بين عناصر الفصائل السورية المسلحة المنضوية تحت لواء الائتلاف السوري والموالي لتركيا، في مدينة سري كانيه، ما أدى إلى سقوط عدد من الإصابات في صفوفهم.

ونقل مراسل “خبر24” من مصادر مطلعة، بأنه اندلعت اشتباكات بين عناصر الشرطة وفصيل أحرار الشرقية من جهة والفرقة 20 من جهة أخرى، بسبب اعتداء أحد عناصر الشرطة على امرأة من مدينة سري كانية.

وأوضح مراسلنا في التفاصيل، أن أحد عناصر الشرطة والذي ينحدر أصوله من دير الزور، قام بضرب امرأة من مدينة سري كانيه/ رأس العين، وعلى اثرها تدخلت عناصر الفرقة 20، دفاعاً عن السيدة، ما أدى إلى اندلاع الاشتباكات.

وأشار إلى، أنه تم استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في الاشتباكات بعد تدخل عناصر أحرار الشرقية إلى جانب عناصر الشرطة، ضد عائلة المرأة والفرقة 20.

وأكد مراسلنا، أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة اثنين من عناصر فصيل أحرار الشرقية السيء الصيت.

هذا ولفت إلى أن المدينة تشهد حالياً توتر أمني واستنفار كامل بين العناصر المشتبكين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق