الأخبار

لأول مرة قيادي في المجلس الوطني الكردي يعترف بالحقيقة وعلى الهواء مباشرة

كاجين أحمد ـ xeber24.net

ذكر عضو المكتب السياسي لحزب الديمقراطي الكردستاني ـ سوريا والعضو في المجلس الوطني الكردي، عبد الرحمن آبو، أن تركيا قوة احتلال والفصائل المسلحة المتواجدة في عفرين هي عناصر مرتزقة ، مشيراً إلى أن احتلال عفرين من قبل تركيا هي لإفشال مخطط انشاء كردستان سوريا بحسب النظام التركي.

جاء ذلك في حوار خاص على قناة رووداو الناطقة بالكردية يوم 19/01/2020 ، حيث قال: أنه مثل يوم غد في 21/01/2018، بدأ الهجوم التركي على عفرين، وبعد 58 يوماً تم احتلالها، وأضاف أنه كان يوماً أسود، وأيام شعب عفرين وكردستان سوريا ستبيَض ان شاء الله.

وتابع آبو قائلاً: مثل ما يعرف أن المجلس الكردي جزء من الائتلاف السوري، ونحن كتلة منفصلة عنها، وعمل المجلس لحالها، إلا أننا نعمل ضد النظام السوري مع الائتلاف.

وأوضح، أن الثورة السورية وبعد مضي شهر واحد فقط من اندلاعها، ولم تبقى وتحولت إلى أزمة “الأزمة السورية”، والجماعات المسلحة في عفرين وإدلب وكافة المناطق الأخرى هم “مرتزقة”، والائتلاف السوري لا يتخذ أي إجراء بحقهم.

وأشار آبو إلى، أن هذه الفصائل يتم التحكم بها من قبل الدول الإقليمية والعالمية ، خاصة تركيا وإيران، أما الائتلاف لا يملك أي سلطة عليهم ولا يتحكم بهم.

ولفت إلى، أنه عندما تم احتلال عفرين من قبل تركيا ومرتزقتها، وجه حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” أهالي عفرين إلى منطقة الشهباء، حيث كان هناك مخيم أنشأها النظام السوري من أجل أهالي عفرين، ما بين منطقتي “كفر صغير والمسلمية” وتوجه نحو 350 ألف نازح عفريني إلى هناك، والآن حالياً يتواجد في هذا المخيم ما بين 200 الف إلى 225 ألف نازح عفريني هناك.

وأضاف آبو، أن هذا المخيم محاصر من قبل النظام السوري من جهة وتركيا ومرتزقتها من جهة أخرى وأيضا من قبل الـ “PYD”، وقاطعه محاوره هنا وقال له: أن ما تسميه بالـ “PYD” بينما نحن نقول الإدارة الذاتية هي من ترعى مصالح النازحين من عفرين وتهتم بأوضاعهم، مستطرداً في طرح سؤال على آبو، هل لكم تواصل مع هؤلاء المهجرين، وأيضاً إن كان لكم أي نشاط كحزب الديمقراطي الكردستاني ـ سوريا والمجلس الكردي في عفرين.

قال آبو: نعم نحن لدينا نشاط حزبي وأيضاً هناك نشاط للمجلس المحلي في عفرين التابع للمجلس الوطني الكردي، ونشاطاتنا هناك بالسر كما في أيام النظام.

وأضاف، كما أنه ليس لدينا فرصة للتواصل مع مهجري عفرين في مخيم الشهباء لأنهم محاصرين كما ذكرت لك، وكأنهم في سجن كبير، وقد تم زرع الألغام حول المخيم أيضاً، وخروج المهجرين يجب أن يكون تحت أنظارهم وإلا سيقتلون بسبب تفجير الألغام.

وأشار إلى، أنه بعد التقرير الحقوقي التابع للأمم المتحدة في 14/09/2020، حيث أنه ورد في التقرير 32 نقطة عن الانتهاكات في عفرين وكري سبي وسري كانيه، ونحن بدورنا أرسلنا إلى اللجنة الخاصة التابعة للأمم المتحدة وثائق كانت قد جهزت من قبل محاميينا ومنصاتنا الاجتماعية لقرابة سنة ونصف، وقد وصفنا فيها نحن كحزب الديمقراطي الكردستاني ـ سوريا , تركيا بقوة احتلال.

وسأله محاوره مرة أخرى، انتم كمجلس كردي هل تصفون تركيا بقوة احتلال، رد , لا وهذه حالة سياسية، اما رئيس المجلس الكردي وقيادة حزبنا “سعود ملا” سمى تركيا بدولة احتلال ومرتزقتها بإرهابيين.

وأضاف، أنه خلال الاتفاقية التي تمت بين تركيا والنظام السوري، وعلى إثرها احتلت عفرين، حيث أن تركيا كانت تقول أنه إذا ما راحت عفرين من يدهم “الأبوجيين” فإن كردستان سوريا كلها تذهب معها، وفي حال سيطرت على عفرين فإن كردستان سوريا كلها ستكون بيدهم.

وختم في الأخير، أن عفرين تم احتلالها باتفاق تركي ـ سوري وأيضاً بتوافقات دولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق