الأخبار

تطورات جديدة عن حصار الأسايش للمربعات الأمنية للنظام السوري في الحسكة و قامشلو

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تستمر قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا “الأسايش” في حصار المربعات الأمنية التي تنحصر فيها قوات النظام السوري في مدينتي الحسكة و قامشلو، وسط أنباء مساعي روسية لإزالة التوتر القائم بين الطرفين.

وذكر مراسل ” خبر24 ” من مدينة الحسكة، أن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” شددوا , اليوم الأربعاء , من إجراءاتهم الأمنية على مداخل المربع الأمني في المدينة.

وأضاف، أن قوى “الأسايش” ونتيجة تشديد الإجراءات، منعت دخول أو خروج أي شخص إلى المربع الأمني في الحسكة.

وأشار مراسلنا، أن العشرات من أهالي مدينة الحسكة، خرجوا في تظاهرة أمام مبنى العدلية وسط المربع الأمني في المدينة، مطالبين قوات النظام، بحل الخلاف والتوتر مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

فيما نقل مراسلنا من مدينة قامشلو، أن قوى الأمن الداخلي، ومنذ أحداث حاجز “حلكو” قبل أيام، شددت من إجراءاتها الأمنية على مداخل المربع الأمني في المدينة، وعززت من قواتها هناك.

هذا وقد فرضت قوات “الأسايش” منذ اسبوعين حصاراً على المربع الأمني في مدينة الحسكة، وذلك للضغط عليها لفك حصارها المفروض منذ أشهر على مهجري ونازحي أهالي عفرين في مخيم الشهباء وأهالي منطقة تل رفعت ، وأيضاً الحصار المفروض على حيي الأشرفية والشيخ مقصود في حلب.

وبالرغم من المواقف الروسية المخجلة، لا يزال النظام مستمراً في رفضه برفع الحصار عن مناطق تل رفعت ومخيمات أهالي عفرين في الشهباء وأيضا رفع حصارها على حيي الشيخ مقصود والاشرفية , وذلك بتحريض إيراني وتدخل مباشر في الازمة دعماً لمواقف النظام العنصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق