اخبار العالم

تقرباً من تل أبيب.. أردوغان يحيي ذكرى “الهولوكوست” في خطاب جديد

سلافا عمر ـ Xeber24.net ـ وكالات

أدعى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أنه على المجتمع الدولي التحرك لمواجهة المآسي والمجازر التي قد تحدث مثلما حدث في “الهولوكوست”.

وجاء ذلك في رسالة نصية نشرتها دائرة الاتصال في الرئاسة التركية اليوم الأربعاء، بمناسبة اليوم العالمي لإحياء ذكرى “الهولوكوست”.

وقال أردوغان” في رسالته، أن هناك تصاعد كبير في اعمال العنف ضد دور العبادة بأنواعها من مساجد وكنائس وكنس يهودية.

وزعم اردوغان “، أن الإرهاب العنصري بات يشكل تهديداً خطيراً على السلام الاجتماعي وإرادة العيش المشترك.

وأضاف في زعمه، “أن القرن الماضي أظهر حجم المآسي التي تسببت بها الأيديولوجيات العنصرية، مشيراً أن علامات المجازر مثل الهولوكوست، والبوسنة والهرسك، ورواندا، وكمبوديا، كانت واضحة قبيل ارتكابها، من خلال العنصرية والتهميش وخطابات الكراهية الممنهجة”.

وادعى أردوغان، “أن كلا من هذه المجازر تعد أمثلة حية تذكر المجتمع الدولي بمسؤولياته، مشددًا على أن مكافحة خطاب الكراهية لا تقع على عاتق الضحية فقط، وإنما على البشرية جمعاء”.

وزعم أردوغان، “أن تركيا دولة يعيش فيها المكونات الاجتماعية المختلفة بسلام منذ قرون طويلة، وأنها تدعم هذا التوجه في المحافل الدولية، وخاصة عبر مبادرة تحالف الحضارات”.

وشدد في مزاعمه، “أن بلاده تتبع سياسة الباب المفتوح، وتستقبل كافة اللاجئين إلى أراضيها، دون أي تمييز بين دينهم أو لغتهم أو عرقهم” .

هذا وتعتبر تركيا من بين الدول الأوائل التي تنتهك حقوق الإنسان وتقوم بتصفيات جسدية على أساس عرقي، وحتى سياسي، بحسب تقارير حقوقية.

والجدير بالذكر، ان تركيا ارتكبت اكبر مجزرة في تاريخ البشرية في بدايات القرن العشرين، ولا تزال أنقرة ترفض الاعتراف بهذه المجزرة وحتى الاعتذار من الشعب الارمني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق