الأخبار

وكالة الاناضول تدافع عن النظام السوري وتهاجم كلينتون و YPG

بروسك حسن ـ xeber24.net

اتهمت وكالة الاناضول التركية الرسمية وحدات حماية الشعب YPG واتهمتها بقطع الخبز والاحتياجات الأساسية عن المربع الأمني في مدينة الحسكة، الذي تتمركز فيه قوات النظام السوري، وفق مصادرها المحلية.

وقالت الوكالة بأن ذلك يأتي في ظل تواصل التوتر بين الجانبين في مدينتي الحسكة وقامشلو / القامشلي، بريف محافظة الحسكة، شمال شرقي سوريا.

ونقلت القناة عن مصادر لها في المدينة عن قيام وحدات حماية الشعب بإحكام الحصار على المربع الأمني في مدينة الحسكة، ومنعوا دخول الخبز والاحتياجات الأساسية إليه.

وأوضحت المصادر أن مقاتلي وحدات حماية الشعب دخلوا خلال الساعات الأخيرة حي غويران بالمدينة، واقتحموا العديد من منازل عناصر النظام؛ حيث جرى عراك بينهم وبين عائلات الجنود انتهت دون وقوع إصابات.

وقد بدى واضحاً من لهجة وخطاب الوكالة كيفية دفاعها عن النظام السوري , بينما تهجمت على وحدات حماية الشعب واتهمتها بالمسؤولة عن التوتر الحاصل في المدينة.

في المقابل في تقرير آخر لها تطرقت الوكالة الى خبر قيام شركة تابعة لوزير الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون عن انتاج مسلسل تلفزيوني المقاتلات الكرديات اللاتي قاتلن تنظيم داعش في مدينة كوباني ضد التنظيم الإرهابي داعش.

ولم تخفي الوكالة عن انزعاجها بما سوف تقوم به هيلاري كلينتون وشركتها من انقل بسالة وبطولات المقاتلات الكرديات.

وقالت الوكالة في تقريرها أن موقع “Hollywood Reporter”، ذكر أن شركة “HiddenLight” التي تمتلكها كلينتون وابنتها تشيلسي، اشترت حقوق رواية “بنات كوباني” لإنتاج مسلسل تلفزيوني مستوحى منها.

وتحكي رواية “بنات كوباني” للكاتبة الأمريكية جايل تزيماش ليمون، قصة نساء مقاتلات في صفوف وحدات حماية الشعب YPG التي “تحاربن” ضد تنظيم “داعش” في مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا.

ونقل الموقع عن هيلاري كلينتون قولها إن موضوع الرواية متطابقة مع أهداف شركتها، وأنها متحمسة لنقل رواية “بنات كوباني” للمشاهدين حول العالم.

وأسست هيلاري كلينتون وابنتها تشيلسي وشريك آخر، شركة “HiddenLight” القابضة للإنتاج، في ديسمبر/ كانون الأول 2020، بهدف إنتاج أفلام وثائقية، ومسلسلات ومحتويات رقمية تركز على القصص الإنسانية.

واستطاعت وحدات حماية المرأة ووحدات حماية الشعب YPG من دحر تنظيم داعش خلال محاصرة الأخير، مدينة عين العرب (كوباني)، بين أكتوبر/ تشرين الأول 2014 – يناير/ كانون الثاني 2015.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق