أخبار عابرة

نافذة حرة : حدث في مخيمات كردستان العراق

قيادات PDK-S و ممارسات حزب البعث في مخيمات أقليم كردستان العراق.
سؤال قبل القراءة : ماذا لو منعت سلطات الإدارة الذاتية اسماء بارزان و مسعود ونيجيرفان من العبور الى أقليم كردستان العراق ؟
مواطن كردي سوري ، يسكن مع عائلته في مخيم بأربيل العاصمة ، لجأ الى المدعو أبو لاوين ( مراد ) في مكتب العلاقات بارتي – سوريا ، من أجل الحصول على ورقة تأيد سكن للإنتقال الى المدينة ، لكن الأخير رفض منحه الطلب ، بسبب اسمه الذي يدل على انه من اسماء حزب العمال الكردستاني بل طالبه بتغيير اسمه أن أراد الحصول على الورقة – الموافقة ، لان هذا الإسم ممنوع في الأقليم ( حرفياً ).

اللاجئ بعد خيبة أمله وطرده من المكتب ، لجأ الى مسؤول و قد ساعده بمنح الموافقة.

مراد ابو لاوين المسؤول عن منح المواطنين الكورد السوريين تأييد سكن ( بشكيري ) في مكتب PDK-S في اربيل يحقق مع المواطينن الكرد السوريين و يسألهم أن لديهم احد الاقارب من الآبوجية ام لا ، ان قال لا فسوف يحصل على الموافقة ، وان كان الجواب بـ نعم فيجب ذكر اسمائهم وتفاصيل دقيقة عنهم ليتم تسجيلها في المكتب.

و اذا كان اسم الشخص ( مظلوم او برخودان او دوغان او شورش او تولهلدن) فهو مرفوض جملة وتفصيلا ويتم طرده من الباب لكونها من أسماء عناصر الحزب المذكور.

طبعا مع العلم : أن أبنة المدعو مراد أبو لاوين كانت من كوادر حزب العمال وذهبت الى جبال قنديل و فقدت حياتها هناك.

تنويه : أنا لم أنشر اسم المواطن و الشهادات ، في حال التعرف عليه وان تعرض لأي إساءة ، سنطر آسفين لنشر فضائح أخرى تتعلق بالسيد مراد أبو لاوين ، والذي تم طرده من المخيم وترقيته الى مكتب آخر أهم ، بسبب قضايا تتعلق بالفساد و فضائح جنسية ، قد تطيح برؤوس أكبر.

لذا حاسبوه ضمن المنطق واختاروا زبانية تفهم وليس حمقى تمارس الرذيلة و تنتهك حقوق الناس في دولة القانون.

المصدر : صفحة زمان الحدث-كواليس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق