البيانات

“الاتحاد الديمقراطي”: تحرير كوباني ملحمة قلبت المعادلات الدولية وغيرت مجرى التاريخ

نافين رشو ـ xeber24.net

أصدر حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” بياناً إلى الرأي العام ، بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لتحرير كوباني والذي يصادف السادس والعشرين من شهر كانون الثاني عام “2015”.

وجاء في نص البيان ،”بُعيد ساعات قليلة يصادف الذكرى السنوية السابعة لتحرير كوباني في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني يناير من كل عام، هذا اليوم الذي يعتبر على مر التاريخ يوم انتصار الحق على الباطل والنور على الظلام والحرية على العبودية وبحق .

وقال البيان ،”يمكننا اعتبار هذا اليوم بداية التاريخ الجديد للإنسانية جمعاء، إذ تمكنت آنذاك وحدات حماية الشعب YPG وYPJ والقوى الرديفة لها من إحباط أكبر مخطط قذر يُعيد المنطقة إلى عصور الغزو والنهب والسلب والتحكم في رقاب الشعوب بقوة السيف وترسيخ ذهنية عبودية المرأة من قبل مجموعات الغوغاء وأشرار العالم الذين قدم لهم النظام التركي المارق كل الدعم اللازم عبر تقديم السلاح والمال وإمدادهم بمجموعات التوحش في القتل والذبح والسبي وذلك لتحقيق الغاية الأولى له وهي إبادة كل ما هو انسان ينطق بالديمقراطية والسلام وإبادة المرأة الحرة التي تناضل من أجل المجتمع الأخلاقي المتحرر”.

وتابع ،”بالرغم من شراسة الهجمات التي اتسمت بهدف إبادة الكُرد ومكونات المنطقة، والدعم الذي كان يحظى به تنظيم داعش ومشتقاته من النظام التركي فقد استطاعت وحدات حماية الشعب كسر شوكة وكلاء النظام التركي، وكانت تلك المعركة والملحمة التي قلبت المعادلات الدولية وغيرت مجرى التاريخ وتشكلت على إثرها تحالفات جديدة لبداية النهاية لهذا التنظيم الفاشي الذي تتالت هزائمه من كوباني مروراً بالرقة وانتهاءً بالباغوز مما أجبر الدولة التركية للدخول في المعارك بنفسها كما في عفرين وسري كانيه وكري سبي (تل أبيض).

وأشار البيان ،”إن ما يحصل في عين عيسى من هجمات، واستهداف تل رفعت وتل شاير وقتل المدنيين والنساء والأطفال خير دليل على ذلك، مستمرةً بذلك في سياسة الإنكار والفاشية والعنصرية وحبك المؤامرات في سبيل ضرب مكونات وشعوب شمال وشرق سوريا ومهاجمة مشروع الادارة الذاتية الديمقراطية بكل السبُل والامكانات واضعةً العراقيل والمعوقات أمام كل الحلول للتسوية الشاملة للأزمة السورية التي لم تنتهِ جراحها بعدُ بسبب التدخلات الدولية وعلى رأسها تدخلات واحتلالات الفاشية التركية”.

واختتم البيان بالقول ،”إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD وفي هذا اليوم الذي بزغ فيه فجر جديد وتتأصل فيه أسمى قيم الانسانية والكرامة والتضحية لتحطيم قيود الاستبداد، نبارك هذا النصر التاريخي لشعوبنا التي ما زالت تقدم التضحيات والشهداء من أجل كرامة الإنسانية ونشر الحرية والديمقراطية , ونعاهد شعبنا بأننا سنناضل بكل السبُل والوسائل المشروعة حتى تحرير كل المدن السورية المُحتلة من قبل الاحتلال التركي “.

كما أننا نطالب دول العالم المتدخلة في النزاع السوري وعلى رأسهم أمريكا وروسيا وكافة الأحرار والشرفاء للقيام بواجبهم الأخلاقي لوضع حدِّ للدولة التركية وتجاوزاتها، وإلزامها بالتقيد وتنفيذ اتفاقيات وقف التصعيد بكل مستوياته سواء عبر الخلايا الداعشية النائمة أو عبر جهاز استخباراتها.

المجد والخلود لشهداء مقاومة الكرامة والشفاء العاجل للجرحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق