الأخبار

خلافات تعصف باجتماعات الائتلاف والنظام وسط غياب كردي وبيدرسون يحاول إنقاذ الموقف

بروسك حسن ـ xeber24.net

وصل الى العاصمة السويسرية جنيف , وفدي هيئة التفاوض للمعارضة السورية والنظام , لبحث إعادة الدستور السوري , منذ أمس السبت , الى جانب حضور ممثل الأمم المتحدة غير بيدرسون.

ورغم محاولات المبعوث الاممي غير بيدرسون , الا ان الخلاف كان سيد الموقف بين الطرفين , حيث لم يحرز المباحثات أي تقدم يذكر حتى اللحظة , حيث يحاول إنقاذ الموقف وجمع الوفدين على طاولة المفاوضات لمناقشة مواد جديدة في الدستور تطالب المعارضة تغييرها أو تعديلها , بينما يرى النظام السوري عكس ذلك ويرفض الخوض في نقاشات جدية حول ذلك.

ورغم الخلافات التي تعصف بالاجتماعات الجانبية التي تجري منذ أمس السبت، إلا أنهم لم يتوصلوا الى أية نتيجة حتى الآن , ومن المنتظر ان يجبر الممثل الاممي بيدرسون الوفدين غداً الاثنين , على الاجتماع , رغم معرفة الطرفين بأنه لن يكلل بالنجاح.

ويعتبر هذا هو الاجتماع الأول في هذه السنة، فيما يعتبر الاجتماع الأخير قبل الانتخابات الرئاسية السورية.

ونقل مصدر مطلع، أن الوفدين الإيراني والروسي لم يحضرا المباحثات التي ستبدأ غداً بينما الوفدين القطري والتركي الى جانب الوفد الأمريكي قد حضروا إلى جنيف.

وأشار المصدر بأنه صحيح أن وفود هذه الدول لا يحضرون الاجتماعات , ولكنهم بالأساس هم الراعيين الأساسيين والذين يديرون المباحثات من خلف الكواليس ويتحكمون بمسار المباحثات.

وفي السياق ذاته أكد المصدر أن ممثل المجلس الوطني الكردي المتمثل بـ كاميران حاجو , هو الوحيد الذي يحضر الاجتماعات ضمن وفد الائتلاف السوري المعارض كعضواً وليس كممثل للشعب الكردي.

والجدير بالذكر أنه مازال يتم إقصاء ممثلي مكونات شمال وشرق سوريا، والتي تدار عبر إدارة ذاتية ديمقراطية تشكلت بإرادتهم، كما يتم إقصاء ممثلي الشعب الكردي في اجتماعات العملية السياسية لحل الأزمة السورية، بفيتو تركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق