اخبار العالم

حقوقيون يكشفون انقلاب أردوغان على مواليه

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

كشف حقوقيون عن خطوة انقلابية قام بها أردوغان على مواليه من الإيغور عبر العديد منهم الى السلطات الصينية عبر أتفاق كان موقع في السابق بين الطرفين.

وفي هذا الصدد وسط إنكار من انقرة، حتى اللحظة، عن تسليم لاجئين إيغور إلى الجانب الصيني، إلا أن محامياً تركياً يدعى محمد أوغوتان كشف خلال الأسبوع الحالي أن عدداً من موكليه الإيغور تم ترحيلهم بالفعل إلى بلادهم عبر مطاراتٍ تركية، رغم أن أنقرة لم تصادق على تلك المعاهدة في برلمانها.

وجاء بحسب المحامي التركي، والذي اكد خلال ندوة على تطبيق “زووم”، أسماء 3 أشخاص من أقلية الإيغور، جرى ترحيلهم من تركيا بعد تصديق بكين على اتفاقيتها الأخيرة مع أنقرة، والتي تتعلق بتسليم المطلوبين بين الجانبين.

و وفقاً لما أفاد أوغوتان خلال الندوة التي جمعته بمحامين آخرين والمخصصة للتعليق على أوضاع الإيغور في تركيا. فان المرّحلون الثلاثة هم: برهان كريم، محمد علي، وعلي جان توقتي، بحسب ما ذكر المحامي، الذي قال إن “السلطات الأمنية نفت معرفتها بهم بعد اختفائهم لأيام، لكنها اعترفت لاحقاً بترحيلهم إلى الصين عبر المطارات التركية”.

والجدير بالذكر بانه يبلغ عدد الإيغور الذين هربوا إلى تركيا نحو 50 ألفاً، لكن المعاهدة التركية ـ الصينية الأخيرة، والتي توصلت إليها الدولتان خلال زيارةٍ قام بها أردوغان إلى بكين في شهر مايو من عام 2017، تثير مخاوفهم رغم أن أنقرة وبكين تنفيان بشدة أن يكون الهدف منها تسليم الإيغور المقيمين في تركيا إلى السلطات الصينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق