الأخبار

أهالي الحسكة ينددون بالجريمة البشعة التي ارتكبت في “تل الشاير”

بيركين حسون ـ xeber24.net

اصدر مجلس مقاطعة الحسكة بيانا استنكر فيه بأشد العبارات الجريمة المروعة التي ارتكبت بحق الرئاسة المشتركة لمجلس “تل شاير”، بريف المدينة.

وقال المجلس في بيانه الذي نشره اليوم السبت: ان مجموعات إرهابية, مساء الامس, أقدمت على اختطاف الرفيقتين : “سعدة فيصل الهرماس” و “هند لطيف الخضير” وهما الرئاسة المشتركة لمجلس “تل الشاير” والنائبة في المجلس وبقوة السلاح واقتادتهم إلى جهة مجهولة وقامت برميهم برصاص مما أدى إلى استشهادهما على الفور.

وأضاف البيان، في جريمة نكراء تضاف إلى سجل الإرهاب الأسود هذه الجريمة التي تستهدف بالدرجة الأولى المرأة في مجتمعنا والتي نفضت عن كاهلها غبار داعش وانخرطت في ميدان العمل وأثبتت وجودها ولعبت دورها الفاعل في المجتمع و أثبتت قدرتها على حمل السلاح والوقوف إلى جانب شقيقها الرجل في حماية أرضها وشعبها.

وتابع، كما تستهدف مشروع الإدارة الذاتية في مناطقنا والذي أثبت نجاحه في جمع كافة المكونات تحت سقفه في عمل مشترك قوامه العدالة والمساواة وأخوة الشعوب كما تستهدف هذه الجريمة زعزعة الأمن والاستقرار وبث الرعب في صفوف شعبنا , هذه الجريمة و أن دلت على شيء فأنها تدل على إفلاس القوى الإرهابية في مناطقنا عن تحقيق أهدافها هي ومن ورائها لذلك تلجئ إلى مثل هذه الأفعال الجبانة لإحياء وجودها من جديد.

هذا وأشار البيان بالقول: نحن وباسم مجلس مقاطعة الحسكة ندين ونستنكر وبأشد العبارات هذه الجريمة المروعة التي ارتكب بحق الرئاسة المشتركة لمجلس “تل الشاير” والنائبة اللتين التحقتا بقافلة الشهداء كما نعزي أنفسنا ونعزي ذوي الشهيدتين باستشهادهما ونسأل الله عز وجل أن يلهم ذويهما الصبر والسلوان كما ندعوا كافة النساء العاملات إلى التحلي بالوعي الكامل لكافة المخططات الدنيئة التي تستهدف كسر إرادة المرأة وكتم صوتها.

وختم قائلا: كما ندعوا أبناء شعبنا للوقوف سدا منيعا في وجه كل من يهدد أمن وسلام المنطقة و الالتفاف حول قواتنا الباسلة قوات سوريا الديمقراطية للضرب وبيد من حديد على كل يد عابثة تحاول زعزعة استقرار المنطقة وحالة التعايش المشرك لأبنائها . الرحمة والخلود لروح الشهيدتين و أرواح جميع الشهداء وعاشت أخوة الشعوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق