اخبار العالم

أوروبا تبدأ بالتحرك ضد روسيا وتتخذ أولى خطواتها العقابية على وقع اعتقال نافالني

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

بدأ الاتحاد الأوروبي على ما يبدو بالتحرك ضد روسيا على وقع اعتقال نافالني ، وعلى اثرها تبنى البرلمان الأوروبي قرار يخص بمراجعة العلاقات مع روسيا.

وفي هذا السياق كان قد تبنى البرلمان الأوروبي اليوم الخميس، مشروع قرار يدعو الاتحاد الأوروبي إلى مراجعة علاقاته مع موسكو على خلفية اعتقال المدون والناشط الروسي أليكسي نافالني.

وكان قد استنكر البيان الذي صوت لصالحه 581 نائبا وعارضه 50 آخرون فيما امتنع 44 عن التصويت، اعتقال السلطات الروسية لنافالني واصفا ذلك “عملية قمع”، وجدد الدعوة إلى التحقيق في حادثة التسميم المزعوم التي تعرض لها نافالني في روسيا شهر أغسطس الماضي.

وناشد البرلمان الأوروبي الاتحاد والدول الأعضاء فيه مراجعة التعاون مع روسيا بشأن مختلف المسائل، وشدد خاصة على ضرورة تعليق أعمال بناء خط أنابيب “السيل الشمالي 2” فورا.

كما حث البرلمان المجلس الأوروبي على اتخاذ موقف أنشط إزاء القضية في جلساته المستقبلية وتشديد العقوبات بحق روسيا بشكل ملموس، موضحا أن الحديث يدور عن اتخاذ إجراءات عقابية ضد الكيانات والأشخاص الذين لديهم ضلوع في قرار اعتقال نافالني، بالإضافة إلى أبرز “الدعائيين الروس” في مجال الإعلام ورجال الأعمال.

كما دعا البرلمان الأوروبي الاتحاد إلى تبني نظام عقوبات جديد خاص بملاحقة “متورطين في انتهاكات حقوق الإنسان”، بحق المسؤولين عن “الاعتداءات على نافالني” المزعومة.

والجدير بالذكر بان نافالني كان قد وصل روسيا الأحد الماضي، وتم توقيفه في مطار شيريميتيفو بتهمة انتهاك شروط وقف تنفيذ عقوبة السجن الصادرة بحقه سابقا بتهمة الاختلاس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق