اخبار العالم

بعد ان أثقل كاهل تركيا بأزمات خارجية أردوغان يوجه أنظاره الى منحى آخر

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

تلقت تركيا في الآونة الأخيرة ضربات موجعة على إثر عقوبات مزدوجة أمريكية أوروبية نتيجة لسياسات أردوغان الخارجية والتي اثقلت كاهل الاقتصاد التركي.

وفي هذا الصدد أشار وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن بلاده أطلقت مبادرة “آسيا الجديدة” في 2019، في إطار أهدافها لتأسيس روابط أقوى مع دول القارة.

جاء ذلك في كلمة له، الخميس، خلال ترؤسه الاجتماع الـ17 لوزراء خارجية دول منظمة “حوار التعاون الآسيوي”، عبر تقنية الفيديو.

وتابع اوغلو حسب زعمه على” أنه بالرغم من اندماج تركيا العميق مع أوروبا، إلا أنها لم تتخل عن جذورها في القارة الآسيوية”.
وتأتي مساعي تركيا لتقوية الروابط مع الدول الأسيوية بسبب تضاؤل آمالها بالانضمام الى الاتحاد الأوروبي وذلك نتيجة سياسات اردوغان التي قللت من تلك الحظوظ لتورطه في انتهاك الديمقراطية والحريات وعدم الالتزام بالقوانين الدولية والأوروبية.

بالإضافة لتخوف تركيا من السياسات الجديدة التي ستعتمدها الإدارة الأميركية مع تهديد أنتوني بلينكن مرشح الرئيس الأميركي جو بايدن للخارجية بفرض مزيد من العقوبات على تركيا. لشراء أنظمة دفاع جوي روسية الصنع.

والجدير بالذكر بان تركيا تنحرف باتجاه حلف روسيا والصين بعد الفتور والتوتر الكبير الذي ساد العلاقات التركية الأوروبية نتيجة سياسات أردوغان الخارجية التي وضعت تركيا في مازق كبير أدى لانهيار الاقتصاد والعملة التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق