الأخبارالصورفيديو

مكونات الشمال السوري يحتفلون بيوم تأسيس حكومتهم ويؤكدون المضي قدما بترسيخها

نافين رشو ـ xeber24.net

أقامت الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة باحتفالية بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لتأسيسها ،اليوم الخميس , بمدينة عامودا ، حضرها مسؤولين من الإدارة الذاتية ووجهاء العشائر وسط حضور إعلامي مكثف.

بدأ الاحتفال بإلقاء كلمة من قبل الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة “طلعت يونس” هنأ فيها الذكرى السابعة لتأسيس الإدارة الذاتية الديمقراطية على كافة شعوب مناطق شمال وشرق سوريا، في ظل التعقيد الذي طغى على الواقع السوري منذ هيمنة حزب البعث على الحكم في سوريا وما نجم عن سياساته القمعية والتعسفية والتي أدت إلى ثورة عارمة قام بها الشعب السوري رغبة في تحقيق الحرية والعدالة الديمقراطية .

وتابع “طلعت يونس”، إن مشروع الإدارة الذاتية هو المشروع الذي تأسس على أسس متينة ، ومع مرور ست سنوات على تأسيسه ودخول المشروع العام السابع ، يتم التأكيد بكل السبل على أنه يمثل المسار نحو سوريا الديمقراطية التعددية.

كما قرأت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية نظيرة كورية بياناً كشفت فيه عن نشاطات الإدارة الذاتية الديمقراطية لعام 2020.

ومن جانبه هنأ القيادي في قوات سوريا الديمقراطية “ريزان كلو” الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة بذكرى تأسيسها السابعة ، ودعا الإدارة الذاتية الديمقراطية إلى النهوض بعمل مؤسساتي ، والسعي إلى العمل الجاد والمتواصل لخدمة شعب شمال وشرق سوريا عموماً ، هذه الإدارة التي راهن عليها الأعداء وسعو الى افشالها بالمؤامرات وبث الفتن والسموم لتشويه سمعتها.

وأشار كلو إلى، أن الإدارة الذاتية الديمقراطية باحتضانها كافة الأديان والمكونات وتبنيها لمبادئ الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب والعيش المشترك أصبحت هذه الإدارة مثالاً يحتذى بها وأملاً يعقد عليها في المدى القريب ، وستكون هذه التجربة الديمقراطية مثال لعموم شعوب سوريا” .

وأضاف القيادي في قسد ،”على الإدارة الذاتية ان تتقبل كافة الانتقادات والنقد البناء للنهوض بالعمل في مؤسساتها وعليها ضرب الفساد بيد من حديد، وعلى الإدارة الذاتية ان ترتقي الى مستوى تطلعات شعوبنا وهذا ما نأمله .

امينة عمر الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية ، هنأت بدورها الإدارة الذاتية بذكرى تأسيسها ، قائلة ، سبعة أعوام هي فترة زمنية جديرة بالوقوف عليها واستذكارها ، في مثل هذا اليوم من عام 2014 ، شعوب شمال وشرق سوريا عاشوا فرحة عارمة وهم يشهدون إعلان حدث تاريخي نابع من إرادتهم يكتبونه بأنفسهم وهم أبطاله الحقيقيون ، هذا الحدث الذي يعبر عن تطلعات وامال شعوب هذه المنطقة الذين أرادوا الخلاص من الاضطهاد والظلم الذي عانوه ، وارادوا بناء مجتمعهم الديمقراطي الذي يتسع للجميع .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق