الأخبار

بعد ثلاثة ايام فقط من زيارة وزير الدفاع التركي تفجيرين انتحاريين يضربان العاصمة العراقية بغداد ؟؟

بروسك حسن ـ xeber24.net

قتل ما لا يقل عن 29 شخصا وإصابة 73 آخرين بجروح إثر تفجيرين انتحاريين في سوق ببغداد، الخميس في أول هجوم من نوعه منذ سنوات. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين إلى حد الآن.

و قتل 29 شخصا على الأقل وأصيب 73 آخرون بجروح الخميس في تفجيرين انتحاريين في وسط بغداد، وفق حصيلة جديدة بثتها وكالة الأنباء العراقية.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية العراقية أن انتحاريا أول فجر نفسه في سوق لبيع الملابس المستعملة في ساحة الطيران في وسط العاصمة “بعد أن ادعى أنه مريض فتجمع الناس حوله”.

وأضاف أن الانتحاري الثاني فجر نفسه “بعد تجمع الناس لنقل الضحايا الذين أصيبوا في التفجير الأول”.

وقالت وكالة الأنباء العراقية الرسمية أن عدد القتلى ارتفع إلى 28، مشيرة إلى إصابة 73 آخرين بجروح.

هذه التفجيرات الانتحارية تأتي بعد يومين فقط من زيارة وزير الدفاع التركي المفاجئ الى بغداد وبعدها الى إقليم كردستان العراق , تركزت بالدرجة الأولى في مباحثاته مع الطرفين على محاربة حزب العمال الكردستاني وتطبيق إتفاق شنكال , التي يعتبرها المراقبون بأنها محاولة من حزب البرزاني وتركيا لقطع الطريق امام حزب العمال الكردستاني والتضييق عليها.

وعادة ما يعرف عن الخطاب التركي ودبلوماسيتها بالاسلوب الاستفزازي اثناء الحوار , حيث كشفت جلية في خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتهديداته واستفزازاته اليومية ضد دول الاتحاد الأوروبي واستغلاله لورقة اللاجئين والضغط عليهم بشكل شبه يومي او الرضوخ لطلباته.

ولتركيا عشرات القواعد العسكرية المنتشرة في اقليم كردستان العراق رغما عن بغداد , الى جانب انتشار مقرات استخبارات لها في زاخو ودهوك , مع رعاية ودعم كامل لمجموعات اسلامية ارهابية ومتطرفة وكانت واضحة في الحرب السورية حيث كانت مطاراتها واراضيها محطة مرور لجميع من أنضم الى تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق