شؤون ثقافية

عاصفة

عاصفة
بكِ ‏أرى العالم في متناولِ يدي
وقطوفَه دانيةً لاشتهائي.
القبلةُ التي زرعتُها في الحلمِ نبتت على فمي وردة.
كيف أتشافى منك يا وجعي ؟.
ذهبتُ إلى الوطن لأعودَ
معتلًّا.
من العذاب أن تجدَ نفسَكَ
دونَ حبيبة.
‏لا تموتوا يا أصدقاء
لا تتركوا لي وحدي أحلامَ
هذه البلاد.
يا الله .. متى ستتوقف
هذه الحرب؟! ‏
أنا ذاك المتوحِدُ يصنعُ خبزَ الحرفِ المعتّقِ بالوجع.
أبدو ضائعًا ..
أقتفي أثري في المتاهات
أريدُ يدَك أتخطّى بها
هذه العاصفة.
من مجموعة – “أبواب ليس لي إغلاقها”
عبد الغني المخلافي – اليمن

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق