شؤون ثقافية

طفل

طفل
عبد الواحد السويّح
أمارسُ اللّعبَ يوميًّا
أشتري أحيانًا قطعة جارفي وعلبةَ شوكولا
أهتمُّ بالحكاياتِ وأغرقُ في القصصِ القصيرةِ
أفرحُ بلباسِ العيدِ الجديدةِ
أغارُ من قُبلةٍ لا تتّجه صوبي
أتبوّلُ أحيانًا على سورِ الملعبِ
أقبّلُ الخبزَ قبلَ رميهِ
أنظرُ إلى الشّمسِ كلّما فقدتُ ضرسًا وأطلبُ منها ضرسَ غزالٍ
أتّكىءُ على فراشي كلّ ليلة وأحلمُ بشاكيرا
بعد كلّ هذه السّنوات اكتشفتُ أنّي مازلتُ طفلاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق