البيانات

بخطاب يثير الحقد المجلس الكردي يصدر بيان جديد ويطالب الإدارة الذاتية بالاعتذار

كاجين أحمد ـ xeber24.net

دعا المجلس الكردي شركاء الائتلاف السوري الموالي للنظام التركي، إدارة قوى الأمن الداخلي “الأسايش” والإدارة الذاتية بتقديم الاعتذار للمدرسين، بعد الإفراج عنهم بشكل فوري في مدينة الدرباسية.

جاء لك في بيان للمجلس نشره اليوم الأربعاء، على موقعه الرسمي، قال فيه: “أقدمت الأجهزة الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي ( pyd ) في مدينة الدرباسية يوم الثلاثاء ١٩ كانون الثاني على اعتقال عدد من المدرسين وهم :
– عبد الحميد عليكو مدرس لغة عربية
– ادريس شريف مدرس لغة عربية
– ادريس عليكو مدرس فيزياء وكيمياء
– محمد سليمان مدرس علوم
– ابراهيم سليمان مدرس رياضيات
– دليل شيخ موسى مدرس رياضيات

وادعى البيان، أن الاعتقال تم “بحجة إعطائهم دورات تعليمية خاصة في المنهاج المعتمد من قبل الدولة وهذا يناقض التفاهمات الأولية بين المجلس وقيادة قسد بترك الخيار للطلبة والأهالي بدراسة المنهاج الذي يرغبون به وتسهيل فتح المعاهد والدورات الخاصة في منهاج الدولة لحين الاتفاق على منهاج معترف به من قبل اليونيسيف”.

واضاف، ان “المجلس الوطني الكردي يطالب بالافراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين وتقديم الاعتذار لهم ويعبر عن ادانته الشديدة لهذه الاعمال المسيئة والتي تصب في منحى ترسيخ وتعميق الخلافات القائمة بسبب تفرد ادارة حزب الاتحاد الديمقراطي( pyd ) بالقرار والاستحكام بمصير الاخرين في شتى المجالات التي تخص حياتهم السياسية والاقتصادية والتربوية والثقافية …”.

وادعى المجلس الكردي، أن “كل ذلك من أجل تشديد قبضتها الأمنية وترويض الناس على تقبلها عنوة”.

وختم بيانه، “اننا ندعو كل الجهات المعنية بحقوق الانسان ووحدة الموقف الكردي والحل السياسي في البلاد لرفع صوتها في مواجهة هذه الممارسات الاستبدادية من قبل ادارة حزب الاتحاد الديمقراطي والتضامن مع المعتقلين وذويهم والطلبة المتضررين من اعتقال مدرسيهم”.

هذا وقامت الأسايش يوم أمس الثلاثاء، باعتقال المدرسين المذكورة اسمائهم، والذين هم من أنصار المجلس الكردي، بعد تنبيهم عدة مرات، بعدم إعطاء دروس خصوصية في منهاج النظام السوري، وتوقيعهم على تعهدات بذلك.

وبتحريض من قبل عدد من أنصار المجلس الكردي والمقربين من فؤاد عليكو وعائلته، خرج مجموعة صغيرة للاحتجاج في وقت سابق من اليوم الأربعاء، ووجهوا شتائم إلى الإدارة الذاتية وقوات الأسايش، ما أدى إلى اعتقال اثنين منهم، وهم نظام الدين عليكو وجهاد عليكو بحسب مراسلنا في المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق