البيانات

الإدارة الذاتية تؤكد مجدداً بالسير سلمياً نحو التغيير الديمقراطي في سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بياناً بمناسبة الذكرة السادسة لتأسيسها، والذي يصادف يوم غدٍ الخميس 21/1/2021، أكدت فيه، بضرورة السير سلمياً نحو التغيير الديمقراطي في سوريا.

وجاء في البيان الصادر اليوم الأربعاء، “في ظل التعقيد الذي طغى على الواقع السوري منذ هيمنة حزب البعث على الحكم في سوريا وما نجم عن سياساته التعسفية والقمعية والتي أدت إلى ثورة عارمة قام بها الشعب السوري رغبة في تحقيق الحرية والعدالة والديمقراطية، لا يزال النظام مصرا على نهجه وفكره المذكور”.

وتابع البيان، “إضافة لذلك تحول الواقع السوري بفعل انحراف الخط الثوري السوري عن مساره السليم ووقوع بعض الأطراف التي أدرجت نفسها في خانة الثوريين في سوريا في حضن قوى إقليمية ومنها تركيا التي حولت هؤلاء إلى مرتزقة وأدوات ورأس حربة لها في سوريا ومناطق أخرى خدمة لأجنداته وباتت، ومن خلالهم، تحارب السوريين وتزيد خلافاتهم وتعمق أزمتهم”.

وأضاف، أن “مشروع الإدارة الذاتية هو المشروع النوعي الذي ظهر وسط هذه العواصف وتداخل المصالح والأجندات مع السياسة المركزية للنظام، هذا المشروع الذي تأسس على أسس متينة ومبادئ الشراكة المجتمعية يتحول اليوم لبوصلة الحل الوحيد وسط تقاذف التهم وتوالي التقصيرات والمسؤوليات أمام السوريين ومستقبلهم”.

وأكد البيان، “مع مرور ست سنوات على تأسيس مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية انطلاقا من الجزيرة في 21- كانون الثاني- 2014 ودخول هذا المشروع عامه السابع يتم التأكيد بكل السبل على أنه مشروع مستوحى من الحاجة السورية ونابع من ضرورات التحرك نحو سلمية التغيير الديمقراطي في سوريا”.

ونوه إلى، أنه “رغم كل مخططات التصفية والهجمات التي تمت ولا تزال على هذا المشروع فإن دوامه وتطوره تأكيد تام على أنه يمثل المسار نحو سوريا الديمقراطية التعددية”.

وشدد بيان الإدارة، “نعاهد شعبنا على السير على هذا الخط والنهج التعددي والديمقراطي وندعو مكونات شعبنا إلى دوام تكاتفه ووحدته حيث يمثل ذلك الضمانة نحو النصر بكل تأكيد”.

وزاد عليه “كما ننوه إلى أن كل من يتجاهل هذا المشروع ويحاول إفشاله لهو يسعى إلى دحض المسلمات الأساسية والأركان الثابتة في تحقيق التغيير الديمقراطي في سوريا والاستقرار العام. مشروعنا هو مشروع واقعي وعملي ثابت له مقاييس وطنية سورية بامتياز وهو منصة حل عام في سوريا ويخدم كل التطلعات السورية بدون تمييز”.
هذا وختمت الإدارة قائلةً: وفي الختام نتوجه في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالتهنئة إلى عموم أبناء شعبنا في شمال وشرق سوريا وعموم الشعب السوري، ونستذكر في هذه المناسبة جميع التضحيات الجسام التي قدمها مختلف أبناء شعبنا وبمختلف مكوناته ضماناً لنجاح هذا المشروع واستمراريته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق