جولة الصحافة

مفاجأة من العيار الثقيل ’’صحافية كردية’’ تفضح ألاعيب أردوغان

حسام الدين علي- xeber24.net

اكتشفت صحافية وروائية كردية، وجود اسمها ضمن قائمة المنتسبين للحزب الذي يقوده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دون أن يكون لها علمٌ مسبق بذلك.

وتحدثت “فرجون أتالاي” عبر قناة halk tv، يوم السبت ، عن الحادثة التي أثارت استهجان الشعب، واكتشفت ذلك عبر صفحتها في توثيقات بوابة الحكومة الإلكترونية ، وذكرت انها أصبحت عضواً في حزب العدالة والتنمية بدون علمها ومنذ 2011 في منطقة بيشكتاش في إسطنبول، متسائلة كيف وصل رقم التعريف التركي اليهم.

وقالت الروائية والصحافية فرغون آتالاي ضمن تغريدة على حسابها في تويتر: “لقد اكتشفت بمحض الصدفة أنني عضو في حزب العدالة والتنمية منذ 11 عاماً”، مضيفة “لقد أورد الحزب في تقريرٍ أن عدد المنتسبين إليه خلال عامٍ واحد بلغ أكثر من مليون عضو”.

كما وصفت وجود اسمها ضمن لائحة المنسبين لصفوف الحزب الحاكم بـ”الغش”، معتبرة أن “الانضمام إلى حزبٍ سياسي بشكلٍ غير طوعي يعد جريمة بحسب القوانين التركية”.

وقالت في هذا الصدد: “سأتخذ كافة الإجراءاتٍ القانونية لمتابعة هذه المسألة، خاصة مع وجود مئات الأشخاص الذين تم منحهم عضوية حزب العدالة والتنمية دون معرفتهم بذلك، وقد تواصل معي بعضهم بالفعل بعد إعلاني عما حصل معي”.

وحافظ حزب “الشعوب الديمقراطي” الداعم للأكراد على موقعه كثالث أكبر حزب في البلاد بنسبة متوقعة وصلت إلى 10.7%، وفق الاستطلاع السابق، وهو أمر يخوله دخول البرلمان دون تحالفاتٍ انتخابية كما يُفعل في العادة.

وحصل حزب الشعب الجمهوري على 22.2%، فيما ارتفع رصيد الأحزاب الجديدة التي شُكلت بعد استقالة مؤسسيها من حزب أردوغان.

وبيّن الاستطلاع السابق أن كلا الحزبين اللذين يقودهما رئيس الوزراء التركي الأسبق داود أوغلو ونائبه علي باباجان، سيحصلان على ما يزيد عن 6.9% من أصوات الناخبين.

وتجدر الإشارة أن الرئيس التركي أردوغان قد زعم، اليوم الثلاثاء، ان حزب “العدالة والتنمية” الحاكم قد شهد زيادة في طلبات العضوية للحزب بواقع مليون عضو جديد خلال عام 2020 الماضي، وما تحدثت به الصحفية فيرجون أتالاي يفند مزاعم أردوغان ويفضح حزبه على الملأ، وكشفت ألاعيب أردوغان وحزبه في خداع الشعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق