الأخبار

حركة كردية تكشف حقيقة المفاوضات بين إقليم كردستان وبغداد وتوضح الأمر

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكدت الحركة الإسلامية في إقليم كردستان العراق، أن حكومة هولير لن تسلم النفط لبغداد، وأن المفاوضات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم ماهي إلا مضيعة للوقت.

وقال النائب عن الحركة في برلمان الإقليم “مسلم عبد الله”: “قلنا منذ البداية بأن حكومة الإقليم لا تمتلك السيطرة على النفط، لأنه مباع إلى الشركات التركية لمدة 50 عاماً، ولكن الحكومة الاتحادية استمرت بمفاوضتها وحواراتها العقيمة مع وفود الإقليم”.

وأضاف عبد الله، أن “هذا الشد والجذب سيستمر ومن يدفع الضريبة هو المواطن الكردي، لأن الحكومة لن تسلم برميلا واحد للنفط، وبالتالي فأنه من الصعوبة التوصل لاتفاق بين بغداد وأربيل في موازنة2021، لأن الكتل السياسية سترفض التصويت على حصة الإقليم”.

وأوضح النائب، أن “حلاً وحيداً يمكن القيام به، وهو التعامل مع الموظفين في الإقليم بشكل مباشر عبر توطين رواتبهم من قبل الحكومة الاتحادية، وأما محاولة التفاوض مع حكومة الإقليم والاتفاق معها فلن تجدي نفعا”.

هذا وقد اتفق وفد الإقليم مع حكومة بغداد بتسليم “250” ألف برميل يومياً لشركة سومو العراقية، وبعض واردات المنافذ، مقابل تخصيص موازنتها ضمن الموازنة المالية العامة لـ “2021”، في حين أكد عدد من الكتل العراقية بعدم تمرير هذا الاتفاق ضمن البرلمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق