الأخبارالصور

بعد إضرابها لمدة أسبوع ” الأفران السياحية” تعود للعمل في مدينة قامشلو

نافين رشو ـ xeber24.net

شهدت مدينة قامشلو ومناطقها منذ أيام أزمة كبيرة في مادة الخبز، والتي تعتبر مادة أساسية من مقومات الحياة في المنطقة، بسبب إضراب بعض الأفران الخاصة واغلاقها.

ويعود السبب في هذه الأزمة إلى إضراب الأفران التي تنتج الخبز السياحي ” المدعوم” ، مطالبين برفع الأسعار ، بسبب الزيادة في سعر الطحين الذي يستخدمونه.

وبعد موجة انتقادات من المواطنين ، عادت الأفران السياحية للعمل مجدداً ، بعد إضراب عن العمل لمدة أسبوع ، وبيع الخبز بالسعر السابق ” 500 ليرة سورية “للربطة.

ونقل مراسل ’’ خبر24 ’’ من المدينة أن الافران عادت للعمل , اعتباراً من صباح اليوم الاحد , بعدما خلق أزمة جدية في حياة المواطنين وأصبحت الإدارة الذاتية عرضة لانتقادات واسعة طالبها النشطاء بضرورة إيجاد حلول فورية لهكذا أزمات.

وكانت قد أعلنت الإدارة الذاتية بأنها تعمل على إيجاد الحلول لهذه الأزمة ، التي تشهدها مدينة قامشلو ومناطقها منذ أيام مشيرة أن الأفران السياحية ستفتتح أبوابها لحل ازمة الخبز.

وقال الرئيس المشترك لهيئة الزراعة والاقتصاد ’’ سلمان بارودو ’’ في تصريح لـ ’’ خبر24 ’’ امس السبت ، أنه تم الاتفاق بين الهيئة وأصحاب الأفران السياحية المضربين عن العمل، بالعودة إلى عملهم وفتح الأفران ومتابعة الإنتاج، اعتباراً من يوم الأحد.

وأكد بارودو أن مسألة الخبز سوف تحل، وأن السعر سيبقى على ما هو عليه، حتى ولو اضطرت الهيئة والإدارة الذاتية بتحمل خسارة مادة الطحين المورد إلى الأفران السياحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق