اخبار العالم

فضيحة إدارية تجبر الحكومة الهولندية على الاستقالة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أعلنت الحكومة الهولندية استقالتها، نتيجة اتهامها بالخطأ آلاف العائلات بالاحتيال الضريبي، تعليقاً على قطع إعانات الأطفال، وذلك قبل أسابيع من الانتخابات النيابية في البلاد.

ووفي هذا الصدد وبحسب رئيس الوزراء الهولندي مارك روته والذي اعلن في مؤتمر صحافي استقالة الحكومة، وذلك قبل شهرين من الانتخابات التشريعية وفي خضم أزمة صحية.

ويشار بأنه كانت آلاف العائلات اتهمت خطأ بالحصول على مساعدات اجتماعية عبر الاحتيال وأجبرت على إعادتها، ما أغرق عدداً كبيراً منها في مشكلات مالية خطيرة كما واجه العديد منهم تمييزاً عرقياً استناداً إلى ازدواج الجنسية.

ومن جهة أرى كانت قد اجتمعت أحزاب الوسط واليمين الأربعة الحاكمة في وقت سابق لمناقشة استقالة محتملة، بينما كان مارك روته رئيس الوزراء منذ 2010 وأحد قادة الاتحاد الأوروبي الأطول ولاية، أعلن أنه سيرشح نفسه لولاية رابعة.

وتأتي القضية قبل شهرين من انتخابات تشريعية ستجرى في 17 آذار/مارس وفي خضم أزمة صحية تعاني خلالها هولندا من أشد القيود المفروضة منذ بدء وباء كوفيد-19.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق