منوعات

نشطاء وبمشاركة المرأة وحركة الشباب الثوري الكردي يعتصمون تحت خيمة لدعم ليلى كوفن وحزب الشعوب الديمقراطية

مشاركون في خيمة الاعتصام يؤكدون دعمهم لمقاومة السجون

نافين رشو ـ xeber24.net

توافد العشرات من أهالي وأعضاء مجالس مدينة قامشلو إلى خيمة الاعتصام التي نصبتها حركة الشبيبة الثورية لدعم مقاومة السجون.

لليوم الثالث على التوالي، تستمر فعالية خيمة الاعتصام التي نصبتها حركة الشبيبة الثورية، تحت شعار ” بروح مقاومة السجون حتمًا سننتصر”، لإنهاء العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، ولدعم مقاومة المعتقلين السياسيين من حزب الشعوب الديمقراطي الذين دخلوا يومهم الـ 45 من الإضراب عن الطعام في السجون التركية.

وشاركت وفود عدة في اليوم الثالث على التوالي للاعتصام، ضمت أعضاء من مجالس مدينة قامشلو، وأعضاء حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة.

بدأت الخيمة بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي “مسعود ’’ حيّا فيها مقاومة السجون، وعاهد بالسير على خطى ونهج الشهداء، وأكد على دعمهم لمقاومة السجون واستمرارهم بالفعاليات والنشاطات حتى إنهاء العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان.

ومن جانبها قالت الإدارية في مؤتمر ستار “رودين مجد عيسى ” ندين العزلة المشددة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، ونؤكد دعمنا للإضراب عن الطعام المستمر من قبل المعتقلين السياسيين، في سجون الدولة التركية، ومساندة مقاومتهم في وجه فاشية حكومة العدالة والتنمية.

وتطرقت رودين مجد إلى مقاومة ليلى كوفن، مشيرة إلى أن الدولة التركية باعتقال ليلى كوفن تستهدف حركة التحرر الكردستانية من خلال استهداف المرأة.

وبدوره قال المواطن عبد الكريم عبد الكريم : السلطات التركية تستهدف الكرد في أجزاء كردستان كافة , وأوضحت أن هدفها هو النيل من إرادة الشعب الكردي.

وشدد عبد الكريم ، أنهم مستمرون في الفعاليات والنشاطات ضمن الساحات ، مؤكداً أنهم لن يستسلموا حتى الوصول إلى هدفهم ، بتحقيق الحرية للقائد عبدالله أوجلان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق