اخبار العالم

الصحفي جان أتاكلي يواجه عقوبة السجن سنة ونصف لمجرد “التعبير عن رأيه” في إسطنبول

حسام الدين علي – xeber24.net

اعتقلت السلطات التركية الصحفي جان أتاكلي، بسبب التعبير عن رأيه الذي عبر عنه كثيراً قبل هذا، وقد ادعت السلطات أنه مدان، وألصقت به تهمة التحريض على الكراهية والعداء و إذلال المواطنين.

وقد أفادت السلطات التركية في بيان لها، اليوم الأربعاء أنه تم رفع دعوى قضائية ضد الصحفي جان أتاكلي من قبل مكتب المدعي العام في اسطنبول بتهمة ” التحريض على الكراهية والعداء و إذلال المواطنين”.

وعُقدت الجلسة الثانية في القضية المرفوعة ضد الصحفي جان أتاكلي بتهمة “تحريض الناس على الكراهية والعداء و إذلال المواطنين” بسبب كلماته حول المعلمة المحجبة التي تدرّس في تلفزيون EBA، وفق ادعاءات السلطات التركية.

وقد طالب مكتب المدعي العام في إسطنبول، سجن الصحفي لمدة تصل إلى سنة و 6 أشهر ، بسبب ملاحظاته حول معلمة ترتدي الحجاب تقدم برنامجاً تعليمياً عن بعد على تلفزيون” EBA “في برنامج تم بثه على قناة تلفزيونية خاصة في 23 مارس.

وقد قال أتاكلي: كنت على مر سنوات طويلة قد تصل لـ “20” سنة أعمل كصحفي وأوجه انتقادات، وأعبر رأيي ولم أرتكب جريمة، قد يكون كلامي قاسياً نوعا ما. ولكن ايحاءاتي وعباراتي ليست بتلك النبرة التي تم إدانتي بها.

وأفاد الصحفي التركي، أنه يعبر عن رأي لا أكثر ولم يقصد إهانة او غيرها.

وتقوم السلطات التركية بتوجه التهم وإدانة المواطنين والصحفيين، بمجرد أنهم يخالفون الحكومة التركية بإدارة حزب العدالة والتنمية، بأرائهم، وتوجه لهم التهم وتقوم بإدانتهم وزجهم في السجون للتخلص منهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق