العلوم والتكنولوجية

واتساب يفرض سياسة جديدة على المشتركين وسط انتقادات لاذعة ونشطاء كرد يعبرون عن رأيهم

بروسك حسن ـ xeber24.net

مرة أخرى يثار الجدل حول سياسة الخصوصية على تطبيقات المراسلة الفورية، خاصة بعد إعلان “واتساب” منع مستخدميه الذين يرفضون الموافقة على شروطه الجديدة من استعمال حساباتهم اعتبارا من الثامن من فبراير/ شباط القادم.

وبمجرد أن يلج المستخدم تطبيق “واتساب” تظهر أمامه رسالة تطلب منه تحديث سياسة الخصوصية الخاصة بالتطبيق.

وتسمح السياسية الجديدة لـ”واتساب” بمشاركة بعض بيانات مستخدميه مع شركة “فيسبوك” المالكة للتطبيق وتخصيص مساحة للتفاعل مع الإعلانات.

وكتب الناشط والاعلامي الكردي السوري ’’ حسين جمو ’’ عبر صفحته حول اجراء واتساب واصفاً أياها بالقول : ’’ تمثل رسالة شركة واتساب في خطوة تحديث برنامجها، وتحديدا مهلة إغلاق الحساب في 8 شباط، في حال عدم الموافقة على التحديث الجديد، ذلك النموذج من الفرد الرأسمالي الواطي جداً، الحقير جداً، وهي تمثل أيضاً مثال الدولة الاشتراكية الاحتكارية في أعلى حيونتها’’.

وأعرب جمو عن استعداده مستقبلاً التخلي عن ميزة واتساب واستخدام وسائل تواصل اجتماعية اخرى ’’ سأتخلى تدريجياً عن هذا التطبيق إلى أن أتخلص منه كلياً .. لأنتقل إلى تطبيق آخر، بشروط أقل استغلالاً، مستفيداً من التنافسية الرأسمالية التكنولوجية، التنافس الذي يسرع وتيرة الثورة التقنية إلى آفاق بالكاد تخيلها أكثر البشر جموحاً في الخيال’’.

وأشار الى أنه منذ أربعة ايام وهو يمتنع عن الضغط على عدم القبول بسياسة واتساب الجديدة ’’ لأربعة أيام متتالية أضغط “لاحقاً” على رسالة التحديث.. وسأوافق في النهاية لارتباط الواتساب بمجال عملي، لكن في الدائرة الاجتماعية الأوسع، سأتخلى عن استخدامه، لأنني شعرت بالإهانة من جردون تكنولوجي يريد تقمص دور شركة الكهرباء التي تقطع التيار عن منازل الفقراء غير القادرين على الدفع’’.

https://www.facebook.com/hussain.jemmo/posts/10159001923939938

وقوبلت التغيرات الجديدة بانتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اتهم معلقون التطبيق بانتهاك خصوصيتهم.

من طرفه قال الناشط الحقوقي الكردي السوري ’’ مسعود عكو ’’ عبر صفحته الرسمية على التواصل الاجتماعي الفيسبوك حول الموضوع ذاته , بأنه أيضا بصدد التقليل من استخدام ميزة الواتس آب وذلك بعد إشارة الخبراء والمهتمين بتأثير السياسة الجديدة والتي سيتم تهديثها في 8 شباط القادم ’’ بخصوص تحديثات الأمان والخصوصية للواتس أب، والذي سيدخل حيز التنفيذ في 8 شباط القادم. وبعد دراسة وقراءة العديد من التقارير منها المنشورة على منصة واتس أب نفسها، واستشارة أهل الخبرة، شخصياً سأقوم بالتقليل من استعمال الواتس أب للحد الأدنى. علماً أن استعمالي الشخصي قانوني وأخلاقي مائة بالمائة، لكن لا أريد لشركة تجارية أن تستثمر معلوماتي وبياناتي الشخصية في تجارة وتحليل البيانات والدراسات الإلكترونية لغايات ربحية غير أخلاقية’’.

وأضاف ’’ سأقوم باستخدام برنامجي سيغنال وتيليغرام، وانصحكم جميعاً بذلك’’.

https://www.facebook.com/akkopress/posts/10226692308952928

كما اشتكى بعض مستخدمي التطبيق من تفعيل شروط الاستخدام الجديدة من دون الاطلاع على تفاصيلها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق