اخبار العالم

متحدث أردوغان يكشف عن نية بايدن وطاقمه الإداري نحو تركيا ويكيل اتهامات إلى ترامب

كاجين أحمد ـ xeber24.net

ادعى المتحدث باسم الرئاسة التركية “ابراهيم كالن”، أن بلاده على تواصل إيجابي مع طاقم الإدارة الأمريكية الجديدة، زاعماً أن بايدن يرغب بفتح صفحة جديدة وتطوير العلاقات مع أنقرة، متهماً ترامب بالتحريض للاحتجاج على نتائج الانتخابات الأمريكية.

 

وقال كالن في حديث متلفز مساء الأحد: أن “بايدن زار تركيا 4 مرات عندما كان نائبا للرئيس السابق باراك أوباما، و أنّ الأشخاص الذين عملوا معهم من طاقم أوباما، يعلمون مدى أهمية تركيا”.

 

وزعم متحدث أردوغان، أنّ “العلاقات مع طاقم بايدن ستكون أكثر تشاركية وتستند على المبادئ”، مدعياً بأن “طاقم الرئيس المنتخب يدرك أهمية تركيا من منظور حلف شمال الأطلسي “ناتو” وأنها لاعب مهم في أوروبا والبلقان ومنطقة القوقاز والشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

 

وتطرق كالن إلى، أحداث 6 يناير/كانون الثاني الجاري في واشنطن من اقتحام المتظاهرين لمبنى الكونغرس، قائلاً: بأنه “مطب سياسي في تاريخ الولايات المتحدة”.

 

وأضاف، بأن إطلاق مقولة “نحن لا نعترف بنتائج الانتخابات” واقتحام عشرات الآلاف لمبنى الكونغرس وقيامهم بعملية “تخريب” يدعو للقلق، متهماً ترامب لم يكن السبب في ظهور هذه الجموع التي توجهت إلى مبنى الكونغرس، بل مهد لذلك.

 

وادعى، أن “هذه الجموع موجودة دائماً في أمريكا، يعرّفون أنفسهم بأنهم من البيض المسيحيين المعادين للإسلام والمهاجرين، ويعيشون في الأرياف بشكل عام، الوطني بنظرهم من يحب استخدام السلاح”.

 

هذا وتابع، بأن هذه الجموع وفق منظور الخارطة السياسية لأمريكا، تقف على يمين الحزب الجمهوري اليميني قائلا: “تم التلاعب بهذه الجموع، وإن استمرت في أفعالها، فإنهم سيعتبرون الحزب الجمهوري عاجزا ولا يلبي تطلعاتهم، وسيلجأون لوسائل أخرى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق