الأخبار

قانون الموازنة بين شد وجذب والبرلمان العراقي يكشف مصيره

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

يُدار في رحى البرلمان العراقي نقاشات ومشاورات حول قانون الموازنة العامة ، وسط تحضر بعض الكتل للاعتراض عليه وعدم تمريره.

وفي هذا الصدد أشار النائب حسين العقابي، السبت، الى إمكانية أجراء تعديلات على الموازنة الاتحادية ومن ثم تمريرها بالتوافق.

واكد العقابي في تصريح له، على إمكانية خفض الانفاق وذلك من خلال ” معالجة الفقرات المختصة بالجانب التشغيلي حيث تخصيص 120 تريليونا غير مقبول، وسنلجا إلى دراسة فقرة فقرة، ووزارة وزارة، وسنعمل على خفض هذه النفقات إلى أدنى مقدار يمكن من خلالها أن تتناسب مع السنوات الماضية التي لم يتجاوز فيها الانفاق العام 70 تريليونا”.

ومن جهة أخرى خصص النائب حصة من تصريحاته للأزمة مع إقليم كردستان وأفق الحل المنشود حيث كشف، بأن “أحد جوانب الحلول يتمحور حول إبرام اتفاق عام مع الإقليم فيما يخص السلطة الاتحادية التي لا أثر لها هناك، فضلا عن جانب آخر يخص القضايا المالية التي تتعلق بالموازنة”.

وأشار العقابي إلى، “وجود خلل يتم من خلاله منح أموال للإقليم ليس لهم علاقة بها أو حصة منها”، مؤكداً أن “الإيرادات الاتحادية غير مشخصة جيدا والنفقات السيادية غير مشخصة كذلك بشكل دقيق”.

والجدير بالذكر بأن البرلمان العراقي سيقوم بمناقشة قانون الموازنة بعد اتفاق بين وفدي الإقليم وبغداد على حصة كردستان من الموازنة ، لكن بعض الكتل في البرلمان تعترض على القانون وتحاول نسف الاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق