اخبار العالم

لأول مرة وزير الخارجية التركي يكشف موقف بلاده من بايدن بعد إحداث الكونغرس

حسام الدين علي – xeber24.net

أعلنت السلطات التركية ، وصول وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو إلى لشبونة، عاصمة البرتغال، في أول زيارة خارجية في العام الجديد.

وعقد جاويش أوغلو مؤتمراً صحفياً، أمس الخميس ، بعد لقائه برئيس الوزارء البرتغالي، واجتماعه مع وزير الخارجية البرتغالي ” أوغوستو سانتوس سيلفا”.

وقال جاويش أوغلو في كلمة له، رداً على أسئلة صحفية وجهت له في الموتمر الصحفي، حول الأحداث التي تجري في أمريكا وتحديداً ماجرى في الكونجرس الأمريكي : “بادئ ذي بدء، أود أن أذكر الأحداث التي وقعت في واشنطن أمس و بالمصطلحات التي استخدمها الرئيس المنتخب بالكامل جوزيف بايدن. هذا هجوم على المؤسسات الديمقراطية الأمريكية بطريقة لم تكن متوقعة من قبل. في الواقع ، نحن محظوظون لأن المؤسسات الديمقراطية للولايات المتحدة هزمت هذا الهجوم. حقيقة انتخاب بايدن تمت الموافقة عليه من قبل الكونجرس في إطار الدستور الأمريكي والقواعد القانونية ، لكن ما حدث في واشنطن أمس كان تطورًا محزنًا للغاية. نأمل أن يكون هذا مجرد تحسين ونأمل ألا يستمر”.

كما وجه جاويش أوغلو أتهامه، جارياً مع التيار الدولي العام في إدانة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، في موقف جديد يسعى من خلاله التماس خيوط لعلاقات جيدة مع أمريكا في عهد بايدن حيث قال جاويش أوغلو : ” وهذا بالطبع وبشكل موضوعي كان بتدخل من الرئيس الحالي للأسف. وهذا هو سبب انتقاد هذه الحادثة”.

وبخطوة مفاجئة ولأول مرة أعلن جاويش اوغلو عن تغير موقف بلاده بشكل علني وبوضوح , واعلن دعم بلاده لبايدن وعبر عن نزاهة الانتخابات الأمريكية قائلاً: ” حان الوقت لنقول وبوضوح شديد إننا ندعم بايدن. أجريت انتخابات حرة ونزيهة في الولايات المتحدة ونتوقع العمل مع بايدن وإدارته. لأننا نعتقد أن كل هذا سيكون نقطة تحول في العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

وتجدر الإشارة هنا أن تركيا كانت تتأمل في إعادة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ويهمها بشدة اضطراب الأوضاع في أمريكا لما تشكله أمريكا من خطر محدق بتركيا وبسياساتها العدائية، في عهد بايدن، ولم يكن هذا الموقف المعلن بشكل صريح في تصريحات مسؤولي الحكومة التركية بإدارة حزب العدالة والتنمية، وفق مايرى محللون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق