اخبار العالم

القوات التركية بعملية مخابراتية تعتقل نشطاء معارضين لأردوغان في أوكرانيا

حسام الدين علي ـ xeber24.net

أعلنت وزارة الداخلية التركية أن مسؤولين اثنين من جماعة فتح الله غولن المعارضة للحكومة التركية، قد اعتقلا وتم نقلهم من أوكرانيا إلى تركيا.

وقد جاء ذلك في بيان خطي لوزارة الداخلية التركية، اليوم الأربعاء، أعلنت فيه أنه تم القبض على “صالح فيدان” و”ساميت جوري” ، وهما مسؤولان في جماعة فتح الله غولن المعارضة للحكومة التركية.

وقد أوضح البيان أن محكمة صلح الجنايات الأولى قد أمرت باعتقالهما، بتهمة “الانتماء إلى أطياف المعارضين للحكومة التركية.

وتجدر الإشارة أن “صالح فيدان” اعتقل بصفته مسؤول معين في بغداد عن جماعة فتح الله غولن المعارضة للحكومة التركية، وكان يعمل كمدرس في جامعة النور في” شيلا” القريبة من إسطنبول، وقد هاجر مع زوجته “يشيم فيدان” بعد محاولة انقلاب 15 تموز في تركيا.

أما “ساميت جوري” فقد كان مسؤولاً عن جماعة فتح الله غولن المعارضة للحكومة التركية في أربيل ، وكان من بين الأشخاص الناشطين في جماعة فتح الله غولن في الخارج، وعمل مدرساً للفيزياء في “مؤسسة فيزالار ” التعليمية في أربيل، التابعة لجماعة الداعية فتح الله غولن المعارضة للحكومة التركية.

وقد ادعت السلطات التركية في البيان أنه تم القبض عليهما أثناء عبورهما من الحدود الأوكرانية البولندية بشكل غير قانوني.

وتم إحضارهما من قبل السلطات التركية بعد محادثات مع السلطات الأوكرانية، وقالت السلطات التركية انها تواصل إجراءات التحقيق معهما بمكتب المدعي العام في أنقرة.

وتجدر الإشارة هنا ان الحكومة التركية تستخدم كل الإمكانيات لملاحقة واعتقال المعارضين – في الداخل التركي وخارجه أيضاً – للحكومة التركية، بإدارة حزب العدالة والتنمية، وتستعمل حتى الدبلوماسيين من أجل تحقيق ذلك، وهو ما يمثل انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والديمقراطية وحرية الرأي والتعبير، من قبل الحكومة التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق