اخبار العالم

التحالف الدولي يطالب ألمانيا بوقف بيع السلاح إلى تركيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

اكد التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات (AIDL)، أن استمرار ألمانيا بيع السلاح لتركيا، هو تنصل واضح ومخزي عن التزاماتها الحقوقية، مطالبة برلين بوقف بيع السلاح إلى أنقرة.

وقال(AIDL): يجب على ألمانيا تحمل مسؤوليتها الحقوقية والأخلاقية والقانونية من خلال التوقف عن بيعها للسلاح لتركيا.

وأضاف، أن استمرار ألمانيا بيعها للسلاح لتركيا هوا تنصل فاضح ومخزي للغاية منها عن التزاماتها الحقوقية والأخلاقية، خاصة في ظل ما أشارت له العديد من التقارير من احتمال استخدام تلك الأسلحة في انتهاكات ضد الكرد وفي تدخلها في حروب في دول آخرى.

ولفت التحالف الدولي، أن ذلك يعد امر خطير للغاية ويضع المانيا في هذه الحالة إذا ما تأكد ذلك في موقف محرج للغاية ويضعها في دائرة المسائلة القانونية الدولية.

كما عبر (AIDL)، عن خيبة الامل والصدمة من التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الألماني والذي عبر عن رفض بلادة طلب وقف صادرات الأسلحة إلى تركيا، بالوقت الذي قامت كندا بوقف بيع تكنولوجيا الطائرات المسيرة لتركيا بعد شكوك حول استخدامها من قبل أذربيجان في كراباخ.

هذا وكان قد شكل التحالف الدولي (AIDL) أواخر شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، لجنة تحقيق مستقلة لتقصي الحقائق في الانتهاكات وجرائم الحرب المرتكبة في ناغورو كراباخ والتي أجرت على مدى أسبوع كامل العديد من التحقيقات والبحوث الميدانية هناك وتوصلت للعديد من الأدلة لتورط تركيا بجرائم حرب ارتكبت في الإقليم خلال الحرب التي جرت، سيتم الكشف عنها لاحقا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق