اخبار العالم

عقبات وعثرات تواجه المفاوضات الليبية والبعثة الأممية تصر على الانتخابات

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

واجه الحوار السياسي الليبي عقبات كثيرة، أبطئت عجلة تقدمها وخاصة فيما يتعلق بمسألة الانتخابات.

وفي هذا الصدد انتهى بعد ظهر اليوم الاثنين، اجتماع اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي دون تقدم كبير، بشأن ترتيبات تنظيم انتخابات عامة في ليبيا نهاية العام المقبل.

وجاء بحسب عضو في لجان الحوار الليبي طلب عدم الكشف عن اسمه “إن الاجتماع اليوم كان جيدا”، وكشف عن “اتجاه اللجنة القانونية نحو تقديم مقترحات لحل المشكلة الدستورية من خلال اللجنة ورفعها للجلسة العامة المقبلة للملتقى”.

ويشار بان الاجتماع حضره كل من رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم بالإنابة ستيفاني ويليامز، ورئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح، وناقش “سبل المضي قدما في وضع الترتيبات اللازمة للانتخابات الوطنية المقبلة”.

وكانت قد أكدت مصادر نقلت عن رئيس مفوضية الانتخابات قوله خلال الجلسة الافتراضية اليوم :”إذا تم توافق على قانون انتخابي يمكن تنظيم استفتاء على الدستور بعد 90 يوما”.

و أضاف أن مهلة ثلاثة أشهر كافية لإنهاء الترتيبات اللوجستية والتقنية للاستفتاء، بيد أن السايح شدد على أهمية النظر في جوانب أخرى غير فنية، وأن يسبق الاستحقاق الانتخابي والدستوري حملة لشرح مضامين الدستور الجديد للناخبين.

والجدير بالذكر بأن العملية السياسية في ليبيا تواجه عقبات كبيرة خاصة في ظل استمرار تركيا بالعرقلة وتحشيد مرتزقتها لنسف أي حوار من شأنه الوصول الى حل سياسي شامل للأزمة الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق