اخبار العالم

توترات واضطرابات تنذر بالأسوأ قادم الأيام في العراق

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

طفت على السطح في العراق توترات شديدة قد تفضي الى مواجهات خطيرة وذلك على أثر انتشار مسلحي عصائب الحق في بغداد.

وفي هذا السياق كشفت مصادر لقناة عرافية طلبت عدم الكشف عن هوياتها ، “إن اللجنة التي شكلتها هيئة الحشد الشعبي للتحقيق في قصف المنطقة الخضراء أوصت باعتقال ثلاثة من المشتبه بتورطهم في القصف الأخير”.

وأضافت أن قوات أمنية خاصة اعتقلت المتهمين الثلاثة للتحقيق معهم وبينهم قيادي كبير بعصائب أهل الحق.

وفي هذا السياق كان مصدر حكومي ،قد كشف الاثنين، بتشكيل لجنة من قبل الحشد الشعبي برئاسة نائب رئيس هيئة الحشد عبد العزيز المحمداوي المعروف باسم “أبو فدك” أو “الخال” للتحقيق في الهجمات الصاروخية التي تطال المنطقة الخضراء.

وهذه أول مرة يحقق فيها الحشد بالهجمات الصاروخية، رغم أن أصابع الاتهام وجهت مراراً إلى بعض فصائله، وخاصة تلك المقربة من إيران، بالوقوف وراء الهجمات بإيعاز من طهران.

وجاء تشكيل اللجنة غداة إطلاق مجهولين ثمانية صواريخ من نوع كاتيوشا على المنطقة الخضراء، سقطت معظمها على أبنية سكنية.

وأكدت المصادر أيضاً إن عصائب أهل الحق وكتائب حزب الله – وهما فصيلان مقربان من إيران، ممتعضتان للغاية من “أبو فدك” ووجهتا إليه أصابع الاتهام بالانجرار وراء رغبات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وفي وقت سابق الجمعة، قام مسلحي عصائب أهل الحق بالانتشار في منطقتي العرصات وشارع فلسطين على خلفية اعتقال قوة أمنية لقيادي كبير في العصائب بتهمة الإرهاب.

وأوضح المصدر أن القيادي في العصائب عليه اعترافات بتورطه في جرائم تتعلق بالارهاب.

من جانبه، قال مصدر في العصائب لوكالة شفق نيوز، إن العصائب أملهت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حتى الساعة الخامسة فجراً لإطلاق سراح القيادي المعتقل.

والجدير بالذكر بان الوضع في العراق أصبح على صفيح ساخن ومهدد بالتصعيد على أثر قضية التحقيق في الهجمات الصاروخية التي استهدفت السفارة الامريكية ، وخاصة بعد كشف وثيقة مسربة عن احتمال هجوم إيراني وشيك ةفي ذكرى مقتل سليماني .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق