اخبار العالم

مجدداً شريك أردوغان في الحكم يدعو الى إغلاق مكاتب حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد

حسام الدين علي ـ xeber24.net

تحدث رئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي في اجتماع رؤساء المقاطعات لحزبه، مدعياً أن حزب الحركة القومية يواصل نضاله من أجل الديمقراطية في جميع أنحاء بلادنا، دون الوقوع في الفخاخ ودون النظر إلى الافتراءات.

وأعترف حليف أردوغان، أنه هو من يقف خلف الدعوة لأغلاق حزب الشعوب الديموقراطي، ضارباً الديمقراطية عرض الحائط، و يتناقض مع نفسه في تصريحاته التي دعا فيها للديمقراطية وحقوق الشعب .قائلاً ” نحن نقف خلف القرار الذي يدعو إلى إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي”.

كما تابع اتهامه للرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش المعتقل منذ أربع سنوات، لمعارضته نظام حكم أردوغان القمعي، وقال: نحن لا نعترف بما تقوله محاكم أوروبا عن صلاح الدين دميرتاش، وهي ليست معنية بما نفعله.

وتابع بهتشلي في اعترافاته، عن عدم رغبته بتواجد نواب حزب الشعوب الديمقراطي في البرلمان، قائلاً: ” لا نريد أعضاء حزب الشعب الجمهوري في البرلمان”، وهو ما وصفته أطياف المعارضة التركية بالجهل السياسي.

وفي ذات السياق وبعد كلمته العنصرية واللاديمقراطية، ردت ميرال أكشنار عليه بعبارات مدوية وطلبت منه أن يعود للبيت ويترك المصائب التي يحدثها ،في تغريدة لها على تويتر قائلة :عُد للبيت واترك هذه المحنة التي تصنعونها”.

والجدير بالذكر أن بهتشلي سبق وأن زعم قبل أيام في رد على المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أنه من أشد المحبين للأقليات في تركيا ، خاصة الشعب الكردي، في حيت انتقده جيفري لسياسته المعادية للكرد في تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق