الأخبار

انتهاك من نوع آخر تركيا ومواليها يستولون على منازل مواطني عفرين

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أقدمت القوات التركية على تحويل منزل مواطن كُردي إلى مشفى في مركز مدينة عفرين، وذلك بعد الاستيلاء عليه.

وبحسب تقرير لمنظمة حقوق الانسان عفرين ـ سوريا فقد تم افتتاح مشفى المكنى “بالمحبة” يوم الخميس السابع عشر من كانون الأول، وهو مشفىً يتخصص بأمراض الأطفال، مشيرا إلى أن افتتاح المشفى تم بالشراكة بين منظمتي “قطر الخيرية” و ”سوريا للإغاثة والتنمية”.

وأضاف التقرير أن المشفى افتتح في منزل أولاد المرحوم “عثمان آغا” وهم من أهالي قرية جلبيريه/روباريا، ولكنه يقيم منذ فترة طويلة في قرية ترندة الملاصقة لحي الأشرفية بمركز عفرين.

وتابعت المنظمة الحقوقية أن فصيل “الجبهة الشامية” التابع لتركيا، كان قد استولى على المنزل، ومن بعدها سيطر عليه مسلحون من الغوطة الشرقية وافتتحوا فيه روضة للأطفال، إلا أن القوات التركية حولته في الآونة الأخيرة إلى مشفى للأطفال برعاية قطرية – تركية.

ويشار بأنه يقع المنزل/المشفى على طريق “ترندة”، في مفرق مقلع ترمانيني الواقع قبل بناية الحكيم في حي الأشرفية.

ونوه التقرير أيضاً أن أبناء المرحوم / عثمان آغا/، المقيمين في قرية ترنده، تقدموا بشكوى لدى القوات التركية لاسترداد منزلهم، إلا أنها أبت التسليم لأصحابه.

والجدير بالذكر أن العديد من المنظمات والجمعيات الخيرية والإغاثية المرتبطة بقطر وتنظيم الإخوان المسلمين، علاوة على منظمات تركية، دخلت منطقة عفرين بعد احتلال، لتكريس الاستيطان فيه عبر دعم المستوطنين وتمكينهم عبر تنفيذ مشاريع تنموية وبناء القرى الاستيطانية والمساجد والمدارس الدينية، بهدف ضرب الهوية التاريخية للمنطقة الكردية المحتلة.

وهذه أبرز تلك المنظمات (منظمة يدا بيد/دعم قطري- القلب الكبير/ قطري- البيان /قطري- البنيان /قطري- رابطة أبناء حوران/ دعم إخوان سعوديا- شفق / تركية – التركية IHH – منظمة الفجر المشرق /قطرية – جمعية أهل الشام/ اخوان سعوديا – منظمة المنطقة الشرقية /قطري- وقف الديانة التركي- منظمة أرطغرل /تركمانية- الجمعية التركمانية- منظمة الاحسان /قطري- جمعية الملاك لرعاية الأيتام / قطري).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق