اخبار العالم

التصعيد في العلاقات التركية اليونانية يصل لأوجه والسبب ؟

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

ازداد التوتر في العلاقات التركية اليونانية وذلك بعد اعتقال مسؤول في القنصلية التركية من قبل أثينا بتهمة التجسس.

وبحسب مصدر يوناني كبير والذي أكد اليوم الجمعة، إن الشرطة احتجزت مسؤولا في القنصلية التركية لاتهامه بالتجسس في قضية ستؤدي على الأرجح لمزيد من التدهور في العلاقات بين البلدين.

هذا ونددت الخارجية التركية سريعا بالاعتقال وقالت إنه ينتهك حقوق المسؤول القنصلي.

وفي هذا السياق ألقت الشرطة القبض على المسؤول، وهو مواطن يوناني يعمل في القنصلية التركية بجزيرة رودس، بعد استجوابه قبل أسبوع. كما ألقت القبض على مواطن يوناني آخر.

وقال مسؤول في الشرطة لرويترز “شخص كان يعمل في القنصلية التركية في رودس وآخر يعمل طاهيا على متن سفينة سياحية تعمل بين رودس وكاستيلوريزو”.

وتقع جزيرة كاستيلوريزو اليونانية قبالة سواحل تركيا.

واتُهم أحد المشتبه بهما بتصوير تحركات الجيش اليوناني في بحر إيجه.،وذكرت وسائل إعلام يونانية أن الاثنين ينتميان لأقلية يونانية مسلمة متمركزة في شمال البلد.

من جانبها، أدانت وزارة الخارجية التركية اعتقال السلطات اليونانية أحد الموظفين المحليين بالقنصلية العامة التركية في جزيرة رودس في إطار تحقيق يتعلق بتهم تجسس.

والجدير بالذكر بأنه تشهد علاقات اليونان ودول عدة في الاتحاد الأوروبي وفي مقدمتها فرنسا، توترا شديدا مع تركيا وخاصة حول القضية الليبية ومسألة الهجرة فضلا عن احتياطيات الأمن والغاز في شرق المتوسط، حيث تتهم أنقرة باتباع سياسة توسعية، وجاء الحشد العسكري التركي على الحدود البحرية والبرية ليرفع من منسوب التوتّر بشكل كبير على خلفيّة أنشطة التنقيب التركيّة التي تعتبر كلّ من اليونان وقبرص أنّها تنتهك سيادتهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق