تحليل وحوارات

بخطاب أكثر توازناً ” PYD ” تكشف موقفها حيال الأحداث التي شهدتها إقليم كردستان وحرق مكاتب المجلس الكردي بشمال سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

حدثت خلافات وتناحرات بين حزب الديمقراطي الكردستاني العراقي وحزب العمال الكردستاني، على خلفية تهجم قوات من البيشمركة على إحدى مقار قوات الدفاع الشعبي الكردستاني وإصابة ثلاثة عناصر واستشهاد أحدهم في اليوم التالي، وأيضاً استهدف طرف مجهول خلال الأيام الماضية عدد من مكاتب أحزاب المجلس الكردي في عدد من مدن روج آفا، ووقوع أضرار مادية.

وبهذا الصدد، قالت المتحدثة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي ’’ PYD ’’ سما بكداش، “رؤيتنا نحن كحزب الاتحاد الديمقراطي ‘PYD”، حول الأحداث التي شهدتها جنوب كردستان وغربها في الأيام الماضية، بأن هذه الاحداث لا تصب في المصلحة العامة للشعب الكردي وقضيته، والتي بدون شك يقف وراءها أطراف يخدمون أجندات الدولة لتركية، التي تستهدف الكرد دائماً وتحاول الإيقاع فيما بينهم”.

وأضافت بكداش، ’’ أن من يقف وراء استهداف مكاتب أحزاب المجلس الكردي، في مدن روج آفا هم أيضاً مرتبطون بهذه الجهات والأطراف، ويهدفون من وراء ذلك ضرب الحوار الكردي ـ الكردي، التي تعتبر خطوة تاريخية لكرد روج آفا’’.

وأوضحت قائلةً: هذه ليست المرة الأولى، فمنذ أن بدأنا بالحوار الكردي وتركيا لم توقف هجماتها ومخططاتها لضرب هذا الحوار وإفشاله، لذلك يجب علينا كلنا كشعب وأحزاب سياسية كردية، أن نكون متيقظين ومدركين لسياسات أعدائنا الذين يستغلون الكرد ويجعلونه ضحية اتفاقاتهم’’.

ولفتت بكداش قائلة ، ’’ اليوم في غربي كردستان “روج آفا”، الكرد هم أصحاب مبادرة ديمقراطية لحل أزمة المنطقة، لذلك يحاول عدونا وبكل إمكانياته إفشال مبادرتنا في سوريا، والإبقاء على الكرد منقسمين وضرب كل مبادرة للوحدة الكردية وتقارب الأحزاب الكردية’’.

وأكدت السياسية الكردية، أن ما تشهدها مناطق إقليم كردستان العراق وروج آفا “غربي كردستان” هي حوادث مؤسفة، وعلينا أن نوحد مواقفنا، ولا ندع لحدوث مثل هذه الأحداث.

وناشدت المتحدثة باسم الـ ‘PYD جميع الأحزاب الكردية في روج آفا، بحل مثل هذه المشاكل بطرق رسمية، و أخذ تراخيصهم من الجهات المعنية في الإدارة الذاتية، لكي تتبنى قوى الأمن الداخلي حمايتها وحراستها بشكل رسمي.

هذا وشددت بكداش، أنهم مصرون على السير قدماً في الحوار الكردي ـ الكردي وانجاحها، منوهة إلى أن هذه الأحداث المدانة من قبلنا يجب ألا تؤثر على سير عملية الحوار الكردي، التي تعتبر خطوة على وحدة الصف الكردي على مستوى جميع أجزاء كردستان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق