اخبار العالم

متحدث أردوغان يوصل رسائل تركيا إلى أوروبا ويلوح مجدداً بملف اللاجئين السوريين

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

عقد المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالن اجتماعاً افتراضياً مع ممثلي وسفراء الدول الأوروبية لدى أنقرة، لبحث عدد من الملفات الإقليمية، وما ىلت إليه العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وقال كالن خلال الاجتماع: أنه “يجب على الاتحاد الأوروبي أن يلبي تطلعات تركيا من خلال اتخاذ خطوات ملموسة بشأن القضايا التي تخص فتح الفصول الجديد في عملية الانضمام، وتجديد اتفاقية الهجرة، وتحديث الاتحاد الجمركي وإعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول”.

ودعا إلى، ضرورة التعاون لمواجهة التحديات الناجمة عن الأزمات الإقليمية والمشاكل مثل “الإرهاب” والهجرة ومعادة الإسلام والعنصرية والعداء للأجانب.

ولفت متحدث أردوغان إلى مسألة اللاجئين السوريين قائلاً: أنه يجب “يفي الاتحاد الأوروبي بالتعهدات التي قدمها لتركيا حيال أكثر من 4 ملايين سوري تحتضنهم في أراضيها”.

وادعى كالن، أن تحديث الاتحاد الجمركي سيعود بالفائدة على تركيا والاتحاد الأوروبي، وسيساهم في زيادة حجم التجارة بينهما، وهو ما سيقلل مستوى تأثر الجانبين من الانكماش الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا.

كما تطرق إلى الأزمة التي افتعلتها تركيا في شرق المتوسط قائلاً: بأنه “يجب على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم والمساهمة لجهود ومقترحات تركيا الرامية إلى جعل شرقي البحر الأبيض المتوسط بحيرة سلام”.

وأضاف كالن، أن “تركيا تدعم جميع خطط الحل التي تحمي حقوق القبارصة “الأتراك” من خلال تبني موقف بنّاء، وأنه في مقابل ذلك يتم تكريم إدارة جنوب قبرص “الرومية” التي لا تريد السلام”.

ونوه متحدث أردوغان إلى، استعداد تركيا لإجراء المحادثات الاستكشافية مع اليونان، مشيرًا إلى إمكانية حل المشاكل بين البلدين الجارين عن طريق الحوار.

هذا وقد مدد الاتحاد الأوروبي في قمتها المنعقدة بـ “11” من الشهر الجاري العقوبات الفردية المفروضة على تركيا، وأجلت العقوبات المشددة التي ستفرضها على أنقرة إلى مارس العام القادم، على أن تستغل إدراة أ دوغان هذه الفترة لتخفيف التوتر مع الاتحاد الأوروبي، وإطلاق حوار جاد مع اليونان، وخلق أرضية مناسبة لحل مشكلة جزيرة قبرص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق