الأخبار

مسرور البارزاني يشكو “العمال الكردستاني” لدى المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

شكى رئيس حكومة إقليم كردستان العراق مسرور البارزاني لدى المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جويل رايبورن”، مدعياً أن سلوك حزب العمال الكردستاني، يهدد الاستقرار الإقليمي، متهماً الكردستاني بمحاولاته في استغلال التظاهرات السلمية بإقليم كردستان.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة حكومة إقليم كردستان، اليوم الاثنين أن “رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني تلقى اليوم الاثنين اتصالاً هاتفياً من المبعوث الخاص الأميركي إلى سوريا جويل رايبورن”.

وقال البيان: أنه “جرى خلال الاتصال الهاتفي، بحث الوضع المعقد في سوريا، كما اتفق الجانبان على أهمية استمرار محادثات السلام بين الأطراف الكردية وبما يعزز التعددية والمشاركة ويضمن الحريات السياسية، كذلك تم التأكيد على أن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديداً مشتركاً”.

ولفت البارزاني خلال الاتصال إلى أحداث منطقة “آميدية”، مدعياً أن حزب العمال الكردستاني شن هجوماً على قوات البيشمركة ليلة أمس , رغم نفي قيادة حزب العمال الكردستاني رواية حزب البرزاني عبر بيان رسمي.

وأضاف البرزاني بحسب البيان، أن “ثلاثة من أفراد الأمن والبيشمركة قد استشهدوا إلى الآن على أيدي حزب العمال الكردستاني في الأشهر الأخيرة”، زاعماً أن “سلوك حزب العمال الكردستاني، بما في ذلك محاولاته لاستغلال التظاهرات السلمية في إقليم كوردستان، يهدد الاستقرار الإقليمي”.

هذا وقال البارزاني: يجب خروج قوات سوريا الديمقراطية (قسد) من هيمنة حزب العمال الكردستاني، وأن لا تسمح له باستغلال المساعدات التي تتلقاها (قسد).

والجدير بالذكر أنه هاجمت قوات حزب الديمقراطي الكردستاني ليلة أمس نقطة لقوات الدفاع الشعبي، في محيط قرية سيكري في منطقة آمدية ( جنوب كردستان)، ما أدى إلى إصابة 3 مقاتلين من قوات الدفاع الشعبي بجراح خطيرة، واستشهاد أحد المصابين صباح الاثنين متأثراً بجراحه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق