الأخبار الهامة والعاجلة

بعد تصريحات أردوغان ترامب يوقع حزمة عقوبات ضد تركيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حزمة عقوبات موجهة ضد تركيا، على خلفية شراء أنقرة المنظومة الدفاعية الروسية “إس ـ400″، بعد أن أقر مجلس الشيوخ الأمريكي بشكل نهائي مشروع قانون التمويل الدفاعي الذي يتضمن عقوبات على تركيا.

وكان مصدر في مجلس الأمن القومي الأميركي ذكر اليوم الاثنين، بأن ترامب سيوقع خلال ساعات على قرار العقوبات على تركيا، بحسب ما نقلته وكالة “سكاي نيوز”.

وقد طالت العقوبات المفروضة على تركيا مؤسسة الصناعات العسكرية ورئيسها.
وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية مساء يوم الاثنين، أنها فرضت عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير، إضافة إلى ثلاثة أفراد آخرين مرتبطين بإدارة الصناعات الدفاعية التركية.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان: إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية (SSB) وفقا للمادة 231 من “قانون مكافحة خصوم أمريكا” (CAATSA) لشراءها منظومات “إس-400” الروسية للدفاع الجوي.

وأوضحت الوزارة في بيانها، أن العقوبات تشمل حظراً على جميع تراخيص وتصاريح التصدير الأمريكية إلى إدارة الصناعات الدفاعية التركية وتجميد الأصول وقيود التأشيرة على الدكتور إسماعيل دمير، رئيس الإدارة، وضباط آخرين.

كما نوه البيان، بأن الولايات المتحدة أوضحت لتركيا على أعلى المستويات وفي مناسبات عديدة أن شرائها منظومات “إس-400” الروسية للدفاع الجوي من شأنه أن يعرض أمن التكنولوجيا والأفراد العسكريين الأمريكيين للخطر ويوفر أموالا كبيرة لقطاع الدفاع الروسي، فضلا عن وصول روسيا إلى القوات المسلحة التركية وصناعة الدفاع.

وأضاف البيان، “مع ذلك، قررت تركيا المضي قدما في شراء واختبار S-400، والتخلي عن توافر أنظمة بديلة قابلة للتشغيل البيني للناتو لتلبية متطلباتها الدفاعية”، مشيرة إلى أن القرار التركي أدى إلى تعليق أنقرة وإزالتها من الشراكة العالمية “F-35 Joint Strike Fighter”.

وقد حثت الوزارة في بيانها، تركيا على حل مشكلة S-400 على الفور بالتنسيق مع الولايات المتحدة، مؤكدة أن أنقرة حليف مهم وشريك أمني إقليمي مهم لواشنطن، وأنهم يسعون إلى مواصلة التاريخ الممتد لعقود من التعاون الاستباقي في قطاع الدفاع من خلال إزالة عقبة حيازة تركيا لمنظومات “إس-400” الروسية للدفاع الجوي في أقرب وقت ممكن.

وتابع قائلاً: نتطلع من الولايات المتحدة حليفتنا بالناتو دعم كفاحنا ضد المنظمات الإرهابية والقوى التي لديها أطماع في منطقتنا بدلا من فرض العقوبات.
هذا وأقر مجلس الشيوخ الأميركي بشكل نهائي مشروع قانون التمويل الدفاعي الذي يتضمن عقوبات على تركيا، ستستهدف كبرى شركات صناعات الأسلحة وعددا من رجال الأعمال الأتراك.

والجدير بالذكر أن هذه العقوبات تأتي ضمن قانون “كاستا”، على خلفية شراء أنقرة المنظومة الصاروخية “إس 400” من روسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق