الأخبار الهامة والعاجلة

بعد العقوبات الفردية على تركيا “ميركل” تكشف عن خطوات أوروبية وأمريكية ضد أنقرة

كاجين أحمد ـ xeber24.net

كشفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن زعماء الاتحاد الأوروبي يعتزمون مناقشة صادرات الأسلحة لتركيا مع الشركاء في حلف الناتو وواشنطن، بعد ضغط يوناني لفرض حظر أسلحة على أنقرة.

وقالت ميركل: بعد قمة اتفق فيها زعماء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وعددها 27 دولة، على إعداد عقوبات محدودة على أفراد أتراك بسبب اعتراض اليونان وقبرص على أعمال تنقيب تركية لكنهم أرجأوا المناقشات بشأن أي إجراءات أشد حتى مارس.

وأوضحت المستشارة الألمانية في مؤتمر صحفي، “تحدثنا عن ضرورة بحث مسائل صادرات الأسلحة داخل حلف شمال الأطلسي.. قلنا إننا نريد أن ننسق مع الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن تركيا”.

وأشارت ميركل إلى ضرورة انتظار تقرير من مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، بشأن توسيع محتمل لعقوبات الاتحاد الأوروبي، موضحةً أنه من المنتظر أن يكون التقرير متاحا بحلول مارس المقبل.

وأضافت، أنه يتعين مناقشة الأمر أيضا داخل حلف شمال الأطلسي (الناتو)، قائلةً: “في هذا الصدد، لا يمكنني الآن أن أقول أي شيء عن مسألة صادرات الأسلحة من ألمانيا، ولا عن أفكار أخرى”.

كما ذكرت المستشارة الألمانية، أنه “تحدثنا عن ضرورة بحث مسائل صادرات الأسلحة داخل حلف شمال الأطلسي. قلنا إننا نريد أن ننسق مع الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن تركيا”. وكثير من دول الاتحاد الأوروبي أعضاء في حلف شمال الأطلسي.

هذا وتحظر الحكومة الألمانية حتى الآن تصدير أسلحة إلى تركيا يمكن استخدامها في الحرب بسوريا، بينما لا تزال توافق على تصدير بضائع تسليح للقطاع البحري.

وطلبت حكومة اليونان، وعدة مرات من ألمانيا توسيع الحظر ليشمل تصدير السفن الحربية، وهذا ينطبق بشكل خاص على بناء ست غواصات من الفئة 214، والتي يتم تجميعها في تركيا بمشاركة كبيرة من شركة “تيسنكروب” الألمانية للأنظمة البحرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق