اخبار العالم

أنقرة ترد على العقوبات الأوروبية وقرارات قمتها وتكشف عن خطواتها المستقبلية

حسام الدين علي-xeber24.net

زعمت وزارة الخارجية التركية بأن الموقف الأوربي بشأن قبرص وشرق البحر المتوسط وبحر إيجة والقضايا الإقليمية، متحيزة وغير قانونية، مبدياً رفضها للقرارات الصادرة عن القمة الأوروبية

وجاء ذلك في البيان الصادر عن الوزارة بخصوص نتائج قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة، التي انعقدت في الفترة من 10 إلى 11 ديسمبر و في 1-2 أكتوبر ، قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي للعديد من دول الاتحاد الأوروبي، ووصفت موقفها بالمتحيز والمتطرف واستغلال حق النقض من قبل الدول المتطرفة.

وقد أبدت الخارجية التركية استعدادها لبدء محادثات استكشافية دون أي شروط مسبقة مع اليونان رغم الخطوات الاستفزازية، من أجل تدعيم الاستقرار بالمنطقة.

كما وأدانت الخارجية التركية في البيان قرار الاتحاد الأوروبي في جزيرة قبرص، بفرض الإدارة القبرصية اليونانية لجنوب قبرص وإغلاق فاروشا، ودعت لجلوس القبارصة معاً لحل قضايا عائدات الموارد الهدروكربونية.

وأضافت الخارجية التركية أنه يتعين على الاتحاد الأوربي أن يكون بموقف الإعلام فقط، من دون تحيز للجانب اليوناني.

يأتي ذلك بعد اتفاق قادة الاتحاد الأوروبي على إعداد عقوبات محدودة على أفراد من تركيا مرتبطين بنزاع التنقيب عن الطاقة مع اليونان وقبرص، كما اتفق القادة على تأجيل أي خطوات أكثر صرامة حتى مارس/آذار المقبل، وذلك في ظل اختلاف الدول على كيفية التعامل مع أنقرة.

وطالب الزعماء كلا من المفوضية الأوروبية ومفوض الأمن والسياسات الخارجية بالاتحاد برفع تقرير للقمة الأوروبية المقررة في آذار المقبل بشأن العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين تركيا والاتحاد الأوروبي، والخيارات المتاحة حول كيفية المضي قدماً، بما في ذلك توسيع نطاق العقوبات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق