logo

جريمة آخرى تضاف الى سلسلة انتهاكات تركيا ومواليها

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

وثق المرصد السوري لحقوق الأنسان عن جريمة أخرى تضاف الى سلسلة انتهاكات تركيا ومواليها في عفرين.

وبحسب تقرير للمرصد السوري لحقوق الإنسان، والذي أكد عثور الأهالي على جثة طفل كان مقتولاً، يوم أمس، شمالي عفرين قرب الحدود مع تركيا، بسبب إطلاق نار تعرض له من قبل “الجندرما التركية”، أثناء محاولته دخول الأراضي التركية من ريف عفرين الشمالي.

وأضاف التقرير بان الأهالي قد عثروا على جثة طفل،أمس، في العقد الأول مقتولاً في حقول قرية الحمام التابعة لعفرين قرب الحدود مع تركيا في ريف حلب الشمالي.

وفي سياق متصل كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق أيضا ، في 13 أكتوبر/تشرين الأول الفائت، مقتل طفل برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” خلال محاولته دخول الأراضي التركية من منطقة “النسرية” عند الحدود السورية-التركية بريف جنديرس شمال غربي حلب.

وبحسب الاحصائيات الأخيرة للمرصد ارتفع تعداد المدنيين السوريين الذين قتلوا برصاص قوات “الجندرما” منذ بداية الازمة السورية إلى 460 مدني، من بينهم 82 طفلا دون الثامنة عشر، و44 مواطنة فوق سن الـ18.

والجدير بالذكر بأن تركيا ومواليها يرتكبون وبشكل يومي انتهاكات بحق أهالي عفرين ، ترقى لجرائم حرب ضد الإنسانية في سياسة تعسفية اسطيطانية لتهجير الأهالي من بيوتهم وتحقيق التغيير الديمغرافي الذي تهدف اليه تركيا.

Comments are closed.