اخبار العالم

بعد التصعيد الأخير فرنسا تتجه لتشكيل تحالف لمواجهة تركيا

بيشوار حسن ـ xeber24.netـ وكالات

عزمت فرنسا على تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع مصر وتشكيل تحالف لمواجهة الأطماع التركية في المتوسط وخاصة بعد تصاعد الخلافات بين فرنسا وتركيا على أثر تصريحات جديدة لاردوغان موجهة لماكرون .

وفي هذا السياق من المقرر أن يصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى باريس الأحد ، في زيارة دولة تستغرق ثلاثة أيام وتهدف إلى تعزيز التعاون الفرنسي المصري في مواجهة الأزمات في الشرق الأوسط مثل ليبيا، والتنقيب شرق المتوسط، والدور التركي المزعزع للاستقرار في المنطقة.

وفي هذا الصدد سيقوم رئيسا البلدين باستعراض تعاونهما في قضايا الأمن الإقليمي الكبرى من مكافحة الإرهاب إلى الأزمة الليبية بما في ذلك التوتر في شرق البحر المتوسط.

وأشار قصر الإليزيه إلى أن فرنسا تعمل مع مصر من أجل “عودة الاستقرار” في ليبيا، ما يتطلب “خروج القوات الأجنبية وفي مقدمتها المقاتلون الروس والأتراك ومختلف المرتزقة الموجودين”.

وأضاف الى ذلك ستكون طموحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في شرق المتوسط التي تمس مصالح العديد من دول المنطقة بما فيها مصر، المتعلقة باستخراج الغاز، محور المناقشات.

وأكد الإليزيه أن فرنسا ومصر تريدان “جعل البحر الأبيض المتوسط مجالا لتعاون تحترم فيه سيادة الدول المختلفة”.

والجدير بالذكر تأتي زيارة الرئيس المصري إلى فرنسا بعد يومين من توتر العلاقات بين باريس وأنقرة عقب تصريحات جديدة لأردوغان هاجم فيها ماكرون، وقال أردوغان لصحافيين في إسطنبول بعد مشاركته في صلاة الجمعة في كاتدرائية آيا صوفيا السابقة التي تم تحويلها إلى مسجد في يوليو، إن “ماكرون مشكلة بالنسبة لفرنسا، مع ماكرون، تعيش فرنسا فترة خطرة جداً، آمل أن تتخلص فرنسا من مشكلة ماكرون في أقرب وقت ممكن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق