الأخبار

التحالف الدولي لمحاربة داعش يكشف موقفه الأخير بشأن العلاقة مع قسد بعد تخفيض قواته في العراق

حسام الدين علي-xeber24.net

أعرب المتحدث باسم قيادة قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش أن سحب عدد من القوات الأميركية لا يؤثر على استمرارية مهام قوات التحالف المشتركة لهزيمة داعش. كما وأكد استمرار دعمها للقوات العراقية وللحلفاء في سوريا بالمعلومات الاستخباراتية وتوفير الغطاء الجوي.

وأفاد العقيد واين ماروتو في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط أن تخفيض عدد القوات الأميركية في العراق ضمن قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش من 3000 إلى 2500 لن يكون له تأثير كبير في المهام والعمليات التي يقوم بها التحالف لهزيمة داعش في العراق وسوريا.

كما أكد على أن قيادة التحالف ستستمر بعملها من خلال توفير المعلومات الاستخباراتية والدعم اللوجستي إضافة إلى توفير الغطاء الجوي للقوات الشريكة في العراق وسوريا.

وأشار ماروتو أن قوات التحالف في العراق وسوريا ليست قوات قتالية بل أضحت قوات تقديم مشورة ودعم، وأكد في تصريحاته أن القوات العراقية اصبحت جاهزة بعد تدريب 240 ألف عنصر من القوات العراقية بشكل جيد.

ونوه ماروتو إلى أن وجود قوات التحالف في العراق هو بمقتضى تفويض من الحكومة العراقية، وفي سوريا بمقتضى القانون الدولي وقرار مجلس الأمن رقم 2254،

مشيراً إلى أن التحالف ملتزم بهزيمة داعش وفلوله في أي جزء من العراق وسوريا.

وتجدر الإشارة هنا أن العقيد وين ماروتو قد أكد أواخر نوفمبر في زيارته لمدينة قامشلو شمال شرق سوريا أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سيواصل دعمه لقوات سوريا الديموقراطية، لانها الحليف الأوحد للولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق