العلوم والتكنولوجية

مركبة فضائية تقترب من الأرض.. لكشف “أسرار مجهولة”

قال مسؤولو وكالة الفضاء اليابانية، الجمعة، إن المركبة الفضائية “هايابوسا 2” تسير في مسارها المقصود مع اقترابها من الأرض لتسليم كبسولة تحتوي على عينات من كويكب بعيد يمكن أن توفر أدلة على أصل النظام الشمسي والحياة على كوكب الأرض.

وتركت المركبة الفضائية الكويكب ريوغو، على بعد حوالي 300 مليون كيلومتر (180 مليون ميل) قبل عام.

وسيتم إطلاق الكبسولة على بعد 220 ألف كيلومتر (136700 ميل) في الفضاء وتهبط في منطقة نائية قليلة السكان في ووميرا بأستراليا، الأحد.

وفي السياق، قال مدير المشروع في وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، يويتشي تسودا، في إحاطة قبل الانفصال الحرج للكبسولة عن المركبة الفضائية، السبت، إن هايابوسا 2 تحلق بسلاسة وفقًا للخطة.
وأضاف “لقد دربنا أنفسنا ونحن الآن على استعداد تام. لذلك أنا فقط أدعو الله أن المعدات التي لم يتم استخدامها حتى الآن ستعمل بشكل جيد وأنه سيكون هناك طقس جيد في أستراليا. نحن متحمسون للغاية”.

ويقول العلماء إنهم يعتقدون أن العينات، خاصة تلك المأخوذة من تحت سطح الكويكب، تحتوي على بيانات قيمة لا تتأثر بالإشعاع الفضائي والعوامل البيئية الأخرى. وهم مهتمون بشكل خاص بتحليل المواد العضوية في العينات.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق