الأخبار

لأول مرة مسد يضع ملف هام جداً على طاولة الحوار مع الوفد الحكومي البلجيكي

كاجين أحمد ـ xeber24.net

عقد الوفد الحكومي البلجيكي الزائر إلى مناطق شمال وشرق سوريا مساء اليوم الجمعة، لقاءاً مع مجلس سوريا الديمقراطية، في إطار برنامج زيارته إلى المنطقة، لبحث عدد من الملفات الهامة بشأن المنطقة وحل الأزمة السورية.

وحضر اللقاء من جانب مجلس سوريا الديمقراطية كل من “رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، ونائب الهيئة الرئاسية في مسد حكمت حبيب، والرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة لمجلس سوريا الديمقراطية جهاد عمر وعضوة المجلس الرئاسي في مسد إلهام مطلي”.

وقال نائب الهيئة الرئاسية في مسد “حكمت حبيب” في تصريح خاص لـ “خبر24″:استقبل اليوم مجلس سوريا الديمقراطية وفد بلجيكي يتألف عدد من الشخصيات البرلمانية وآخرين مهتمين بشأن الطفولة والجانب الإنساني وفريق من الإعلاميين في التلفزيون البلجيكي الرسمي”.

وأضاف حبيب، أنه “دار النقاش حول آلية عمل مثل هذه الشخصيات في شمال وشرق سوريا، خصوصاً فيما يتعلق بمحاكمة العناصر الأجانب من تنظيم داعش الإرهابي أوعودتهم إلى بلدانهم، وأيضاً العمل للقضاء على الفكر المتطرف في المنطقة بعد القضاء على داعش ، وإعادة تأهيل الأطفال والشباب الذين تأثروا بهذا الفكر المتطرف وانخراطهم في المجتمع من جديد، وحصره قبل تطويره مرة أخرى”.

وتابع السياسي في مسد، أن “النقاش تطرق إلى آخر الأوضاع السياسية في شمال وشرق سوريا والتهديدات المتكررة من قبل تركيا، واحتلالها للعديد من المناطق”.

وأردف حبيب قائلاً: “تم النقاش حول آلية وإمكانية فتح هذه المنظمات الإنسانية مراكز ومقرات لها في شمال وشرق سوريا للمتابعة عن قرب الأوضاع الاجتماعية من الناحية الإنسانية والعمل على دعم البنية التحتية في المنطقة”.

وأشار القيادي في مسد، “تم بحث آلية إيصال صوت مجلس سوريا الديمقراطية والادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وتصورها للحل السياسي من خلال سوريا ديمقراطية”.

وبين جبيب، أن “الوفد البلجيكي أبدى اهتمامه بالندوات الأخيرة التي عقده مسد والمؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات ومخرجاته وآلية تطبيقها، وتأملوا أن يكون العام القادم عام الحل في سوريا ومشاركة مجلس سوريا الديمقراطية والادارة الذاتية في العملية السياسية”.

وتابع القيادي في مسد، أن ” الوفد البلجيكي يرون بأن تجربة الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، نموذج لحل الأزمة في سوريا”.

وأوضح حبيب، ” جاء هذا الوفد لزيارة المنطقة ولديه برنامج مكثف، حيث أنه سيقوم بعدة لقاءات تتعلق بالجانب الميداني للمخيمات، وزيارة بعض المؤسسات ومقبرة الشهداء” منوهاً أن بعض الشخصيات في هذا الوفد زاروا المنطقة قبل عدة سنوات ولاحظوا التغيرات التي جرت فيها”.
وقد كشف القيادي في مسد، أن “الجانب السياسي أخذ حيز من النقاش، وتم البحث حول ضرورة التمثيل الدبلوماسي لبلجيكا في مناطق الإدارة الذاتية، في حين أن الوفد شدد على أنه سيتم نقل هذا الأمر إلى الحكومة البلجيكية، مؤكدين على ضرورة التبادل الدبلوماسي بين الطرفين”.

والجدير بالذكر أن الوفد البلجيكي الذي يتألف من ” أعضاء البرلمان الاتحادي البلجيكي جورج دالماني, و كوين ميستو, ومدير الرابطة الدولية لضحايا الإرهاب فيليب فانستيتكيستي, وعضو الرابطة رودي ملك, والرئيس التنفيذي لشركة Child Focus لدعم ووقاية الأطفال المفقودين والمختطفين والمستغلين جنسيا هايدي دي باولو” وصل اليوم إلى مناطق شمال وشرق سوريا عبر معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق