اخبار العالم

العفو الدولية تندد بالاعتقالات التعسفية للسلطات التركية وتصفها بوصمة عار لعدالتها

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد مدير منظمة العفو الدولية في أوروبا، نيلز مويزنكس أن الاعتقالات التعسفية التي تقوم بها السلطات التركية وخصت بالذكر رجل الأعمال عثمان كافالا،و الذي أصدرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قرارين بإخلاء سبيله، “وصمة عار محرجة أخرى على نظام العدالة التي لا تعمل في تركيا”.

وفي هذا السياق كانت اللجنة الوزارية التابعة لـ”مجلس أوروبا”، المسؤولة عن مراقبة تنفيذ قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، قد كررت الخميس تأكيدها بأن ملف الاعتقال الأخير بحق عثمان كافالا ينتهك قرار المحكمة الأوروبية النهائي. وطالبت تركيا بالإفراج الفوري عن رجل الأعمال.

من جهته، قال نيلز في تصريح حول الموضوع: “قرار البارحة (الصادر عن اللجنة الوزارية الأوروبية) وقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لا يمكن تجاهله من قبل السلطات التركية، عدم الامتثال للقرار ودخول عثمان كافالا عامه الرابع في السجن مخالف للقانون، كل يوم يقضيه عثمان كافالا خلف القضبان هو دليل آخر على الدافع السري وراء اعتقاله”.

وتابع نيلز: “لا خيار آخر غير إطلاق سراح كافالا، ليس للسلطات التركية من خيار غير إطلاق سراح عثمان كافالا وإيقاف التحقيق الجنائي بحقه، إذا لم يقوموا بذلك، سوف يكون معنى ذلك مزيداً من انتهاك حقوق كافالا، وستكون وصمة عار محرجة أخرى على نظام العدالة التي لا تعمل في تركيا”.

والجدير بالذكر بأن تركيا قامت بحملة اعتقالات واسعة وخاصة على خلفية الانقلاب المزعوم عام 2016 إضافة لإجراءات أخرى مثل التضييق على الصحافة ووسائل التواصل الاجتماعي وكبت الحريات في خطوة للامساك التعسفي بسدة الحكم والتخلص من معارضيه بطريقة ديكتاتورية استبداديه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق