اخبار العالم

الإمارات تنبه أمريكا بإمكانية لجوئها لدول أخرى في حال لم تلبي احتياجاتها

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

اطلقت الإمارات تنبيهاً لأمريكا بخصوص أمكانية اقتنائها أسلحة متطورة من دول أخرى إن لم توافق واشنطن على تلبية احتياجاتها في هذا المجال، في ظل جدل حول صفقة تصدير مقاتلات “إف-35” لأبوظبي.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرت على حساب السفارة الرسمي أمس الخميس، والتي أكد فيها السفير الإماراتي لدى واشنطن، يوسف العتيبة، إلى أن الصفقة التي تشمل أسلحة أمريكية بقيمة 23 مليار دولار منها “إف-35” ويدرسها الكونغرس حاليا تحظى بالأهمية القصوى لكلا الطرفين، وذلك ردا على السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي الذي أعرب مؤخرا عن معارضته للعقد الذي وافقت عليه إدارة الرئيس دونالد ترامب.

ووصف السفير بلاده بأنها “المجتمع الأكثر انفتاحا وتسامحا” في المنطقة، لافتا إلى أن الصفقة ستتيح تعزيز التعاون العسكري المتطور أصلا بين أبوظبي وواشنطن.

وأضاف إن بيع “إف-35” إلى الإمارات هو أكبر بكثير من مجرد صفقة تسليح بل إنه يخدم “المضي قدما صوب شرق أوسط أكثر أمنا واستقرارا” ويتيح للإمارات تولي أكبر قدر من المسؤولية فيما يتعلق بالأمن الإقليمي، ما سيسمح للولايات المتحدة بالتركيز أكثر على تحديات عالمية أخرى.

وأشار العتيبة إلى موافقة قادة إسرائيل على الصفقة، ورفض الانتقادات التي وجهها ميرفي إلى بلاده على خلفية دورها في الأزمة اليمنية، مذكرا بأن أبوظبي سحبت قواتها من اليمن في أكتوبر العام الماضي.

وذكر السفير أن وصف الإمارات بأنها تحظى بـ”شراكة دفاعية وثيقة ونشطة جدا مع روسيا والصين” هو كلام مبالغ فيه، موضحا أن لدى بلاده “علاقات اقتصادية ودبلوماسية مع كلا الدولتين وهي تقتني منتجاتهما عندما لا تستطيع الولايات المتحدة تلبية احتياجاتها في المعدات المهمة”.

وتابع: “نفضل الحصول على أفضل معدات أمريكية، أو سنجدها على مضض من مصادر أخرى، حتى لو كانت قدراتها أقل”.

والجدير بالذكر بان دولة الامارات كانت قد قدمت طلباً بشأن اقتناء طائرات أمريكية F35″” ولاقت معارضة إسرائيلية في البداية ، لكن إسرائيل أبدت موافقتها في الفترة الأخيرة لبيع الطائرات للأمارات .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق