اخبار العالم

موسكو تعلن عن أكبر سبب خلافات مع أنقرة

بروسك حسن ـ xeber24.net

أكدت الرئاسة الروسية أن موقف تركيا إزاء الوضع القانوني لشبه جزيرة القرم لا يزال من أكبر الخلافات بين موسكو وأنقرة.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، إن العلاقات بين روسيا وتركيا ذات منفعة متبادلة وتعتمد على مبادئ عدم التدخل في شؤون الطرف الآخر واحترام مصالحه، لافتا إلى أن هذه العلاقات مهمة لكلا الدولتين وكذلك للأمن والاستقرار الإقليميين.

وأقر بيسكوف بوجود خلافات بين روسيا وتركيا ومن أكبرها مسألة القرم التي ترفض أنقرة الاعتراف بتبعيتها لروسيا، مؤكدا أن مواقف الجانبين إزاء الموضوع متناقضان تماما.

وتابع: “نفسر موقفنا بشأن القرن.. هذا الموضوع خارج النقاش لكننا نبلغ أصدقاءنا الأتراك بموقفنا تدريجيا وبصبر”.

وعادت شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا في عام 2014، بناء على نتائج الاستفتاء الشعبي الذي أعربت فيه الأغلبية الساحقة من سكان المنطقة عن دعمها لهذه الخطوة، وذلك على خلفية الأزمة السياسية العميقة التي أدت إلى الإطاحة بالحكومة الأوكرانية برئاسة فيكتور يانوكوفيتش.

ولم تعترف معظم دول العالم بعد بإعادة انضمام القرم إلى روسيا.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق