شؤون ثقافية

خطوة أخرى

خطوة أخرى
 
ريم الصالح
 
لن أكون سريالية الوجع
و سأجرب فكرة الموسيقى
عن الحب…
 
لن أرسم رجالاً مشوهين
ووجوهاً بعيون جاحظة
وأنوفاً أسفل الأفواه
 
لن ألاحق الدخان الأحمق
لأكحل عيني بالخراب
 
لن أقبض على الموج الهارب
أو أكسر رأس اللحظة
بخطوةٍ إلى الوراء
 
سأشغل موسيقا
من زمن الاسطوانات
وأسجل كلمات “شامي كابور”
الهندية على كراستي الصغيرة
بالعربية
و سأقرأ اللحن مرة أخرى
الآن…
 
خطوة إلى الأمام
هي خطوة أخرى نحو الحافة…
 
معي أكياس ملأى بالمسامير
والمطارق
والجيوب الممزقة
ورؤوس دمى ضاحكة
بغير عيون…
 
خطوةٌ إلى الأمام
وسأرمي الأكياس في الهاوية
سأرمي أيام الزمن الماضي
وانتشي بألحان هندية
بالعربية!
 
لم أفهم أغنيات “شامي كابور”
لكنني سمعت “جنكلي”يقول
“اللحن دعوةٌ للهذيان…”
 
همست لي الموسيقى
ذاك اليوم لا تقلقي
فلا أحد يفهم الألحان
من أجل ذلك يحبونها
من أجل ذلك يرقصون…
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق